تنسيق سعودي جزائري لمكافحة الإرهاب

تنسيق سعودي جزائري لمكافحة الإرهاب

الرياض- أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أهمية قرار الجامعة العربية بشغل الائتلاف الوطني السوري مقعد سوريا في الجامعة العربية، كما أكد أن بلاده ترى في إعلان النظام السوري بإجراء الانتخابات تصعيدًا من قبل نظام دمشق، وتقويضا للجهود العربية والدولية لحل الأزمة سلميا وعلى أساس اتفاق (جنيف1) الهادف إلى تشكيل هيئة انتقالية بسلطات واسعة تمكنها من الحفاظ على سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها الوطنية والترابية .

وأشار خلال اللقاء بنظيره الجزائري رمضان لعمامرة إلى أنه تم بحث العلاقات الثنائية والعربية وتطورات القضية الفلسطينية مع لعمامرة. موضحاً: “نأمل أن تتوصل الدول الست وإيران إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي، ونؤكد على أهمية ضمان أمن الخليج”.

بدوره قال الوزير الجزائري رمضان لعمامرة إن هناك تنسيقا سعوديا جزائريا في مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله. مؤكداً في الوقت نفسه أن العلاقات السياسية بين السعودية والجزائر وصلت إلى مراحل متميزة. وأوضح : “نحن ندعم جهود السلطة الفلسطينية لمواصلة المفاوضات وإطلاق سراح الأسرى، ونأمل أن تتمكن الجامعة العربية من تعزيز الأمن العربي”.

وفيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، قال الوزير السعودي إن الرياض تأمل في أن تسفر الجولة القادمة لمفاوضات إيران مع مجموعة (5+1) عن حل نهائي وجذري لهذا الملف ، وبما يضمن استخدام إيران السلمي للطاقة النووية وفق معايير وإجراءات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحت إشرافها، والمعاهدات والاتفاقات الدولية المبرمة في هذا الشأن ، مع ضمان عدم تحول البرنامج في أي مرحلة من مراحلة إلى الاستخدام العسكري. كما تجدد المملكة تأكيدها على أهمية جعل منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط منطقة خالية من كافة أسلحة الدمار الشامل وخصوصا الأسلحة النووية. وهو كما تعلمون موقف جميع الدول العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث