البحرين: لا حوار مع الإرهابيين

البحرين: لا حوار مع الإرهابيين

المنامة- أكدت البحرين أن الحوار الذي جاء بمبادرة من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ويتم التعاطي معه بشكل جاد، لا يزال في مرحلة اللقاءات الثنائية للوصول إلى جدول أعمال توافقي، معتبرة أن التوافق الوطني هو شرط ضروري لانجاح الحوار.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام المتحدثة باسم الحكومة البحرينية سميرة بنت رجب أنه لا حوار مع الإرهابيين الذين يستخدمون العنف والتفجير أداة للتحاور. مشيرة إلى أن الحوار خلال الفترة الماضية لم يتوقف، وكان يجري في لقاءات ثنائية، بين الديوان الملكي وأطراف الحوار، لصياغة جدول أعمال متوافق عليه من جميع الأطراف.

وشددت الوزيرة البحرينية على أن ” الحوار هو مبادرة من الملك البحرين ونتعامل معه بكل جدية” . وقالت ” لا يوجد أي تنصل من الحوار، لأننا نؤمن بأن الحوار مطلب ضروري وهو الحل، لكن التوافق مطلب رئيس أيضا، وهو شرط من شروط الحوار .”

واستبعدت الوزيرة أي تأثير للحوادث الأمنية التي شهدتها البحرين خلال الفترة الماضية على الحوار. مضيفة ” لا يمكن أن يؤثر أي حادث على الحوار، ولدينا الرغبة الجادة في ذلك.. لأننا في الأساس لا نحاور من يقومون بالعنف والتفجير، وإنما يجري التعامل معهم وفق القانون، فالحوار الذي نتحدث عنه ويعد له الآن يتم بين أطراف سياسية وليس مع إرهابيين “. مرجحة بأن يكون تحديد موعد الحوار بمجرد إنجاز جدول أعمال واضح المعالم تتوافق عليه جميع الأطراف السياسية للمشاركة في الحوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث