“داعش” تحتجز عشرات الرهائن في سامراء

“داعش” تحتجز عشرات الرهائن في سامراء
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

اقتحم مسلحون مبنى المجلس البلدي لقضاء سامراء، 125 كلم شمال بغداد، التابع لمحافظة صلاح الدين، وأحتجزوا رئيس وأعضاء المجلس وعدداً من الموظفين والمواطنين كرهائن، فيما تحاول قوات من “جهاز مكافحة الإرهاب” تحرير الرهائن وطرد المسلحين.

وقالت شرطة صلاح الدين إنه تم تفجير سيارة مفخخة وثلاثة انتحاريين عند مدخل المجلس البلدي لقضاء سامراء، جنوبي تكريت، قبل دخول مسلحين آخرين إلى المجلس.

ولم تعرف حجم الخسائر حتى الأن إلا أن شهود عيان ومصادر أمنية، أوضحت أن الحصيلة الأولية هي نحو 24 قتيلا، وأكثر من 30 جريحاً بينهم رئيس مجلس قضاء سامراء، وأضافت أن “المسلحين يحتجزون حالياً أكثر من 50 موطنا وموظفا بينهم رئيس المجلس محمد حسن واثنين من أعضاء المجلس”.

وأكدت شرطة سامراء أن الاشتباكات بين القوات الأمنية والمسلحين مازالت مستمرة، مشيرة إلى أن “المسلحين الذين يعتقد أنهم من داعش هاجموا مبنى المجلس في وقت كان فيه المئات من المواطنين يتسلمون البطاقة الانتخابية، وهم محتجزون حاليا داخل المبنى”.

وكان “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام – داعش”، قام بعمليات مماثلة في مدينة تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين، 170 كلم شمال بغداد، إذ اقتحم أواخر العام الماضي مبنى قناة “صلاح الدين”، كما أقتحموا المجلس البلدي لمدينة تكريت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث