دول الخليج تطمح لتحقيق الاتحاد

دول الخليج تطمح لتحقيق الاتحاد
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

قال الدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر، إن انتقال دول مجلس التعاون الخليجي إلى اتحاد دول الخليج سيحقق طموحات شعوب دوله وسيكون رافدا مهما للعمل العربى المشترك .

وأضاف رئيس مركز الخليج للأبحاث خلال مشاركته فى مؤتمر” اتحاد دول الخليج العربية ..آفاق المستقبل ” الذى عقد في القاهرة، أن دول الخليج قطعت شوطا طويلا تجاوز الثلاثين عاما فى العمل المشترك تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي، وحققت الكثير من الانجازات لصالح شعوبه فى مجالات شتى، وتطمح فى تجاوز مرحلة التعاون لتصل إلى مضامين الاتحاد، بعد أن دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز في قمة دول المجلس التى عقدت فى الرياض في كانون الاول ديسمبر 2011 .

وأشار بن صقر، إلى أن هذا الهدف يدعو إلى التكامل وليس إلى التشتت ويدعو للاستقرار وليس إلى إثارة القلاقل ويدعو إلى الأمن وليس إلى الزعزعة ويدعو لما فيه خير الشعوب الخليجية والحكومات معا ويحفظ لدول الخليج استقلالها وسيادتها ومكتسباتها وهويتها وإرثها الثقافي والحضاري وأنظمتها السياسية فى إطار صيغة اتحادية مدروسة بعناية يرتضيها الجميع دون هيمنة دولة على أخرى أو نظام على آخر .

وأوضح أن الهدف من الاتحاد توحيد السياسة الخارجية والحفاظ على أمن الدول الخليجية والدفاع عن سيادتها وحدودها بقوة مشتركة، ومن أجل اقتصاد قوي يعالج السلبيات ويحقق الطموحات ضمن كيان قوي قادر على التعامل مع الكيانات الكبرى فى العالم من أجل توطين الصناعات الحديثة ومواجهة البطالة وإيجاد الحلول المناسبة لخلل التركيبة السكانية وزيادة معدلات النمو وتحقيق التنمية المستدامة .

وتابع رئيس مركز الخليج للابحاث أن دول الخليج احترمت خيار الشعب المصرى صاحب أقدم دولة عرفها التاريخ عندما قام بثورة 25 يناير، وتعاملت مع هذا الخيار. وبالقدر نفسه تعاملت دول الخليج مع خيار الشعب المصري عندما قام بثورة 30 يونيو لأنه قادر على إدارة دولته، ودول الخليج تؤمن باحترام حق اختيار الشعوب لأنظمتها السياسية والشعب المصرى قادر على اتخاذ ما يراه صائبا انطلاقا من تاريخه وحضارته وأرثه .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث