19 قتيلا على الأقل بتفجيرات في بغداد

19 قتيلا على الأقل بتفجيرات في بغداد

بغداد- قالت الشرطة العراقية إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في تفجيرات سيارات ملغومة في أحياء تقطنها غالبية شيعية بالعاصمة العراقية وإطلاق نار مما يرفع عدد القتلى في العراق هذا الشهر إلى حوالي 1000 طبقا لموقع ضحايا حرب العراق.

ولم تعلن أي جماعة المسؤولية عن التفجيرات لكن أبناء الغالبية الشيعية غالبا ما يكونون هدفا لمسلحين سنة بعضهم على صلة بتنظيم القاعدة الذي اكتسب مزيدا من النفوذ العام الماضي.

ووقع انفجار مزدوج في حي الشعلة في جنوب العاصمة مساء الأربعاء مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص بينما قتل خمسة آخرون في انفجار سيارة ملغومة أخرى في حي بغداد الجديدة. وقتل أربعة اشخاص في انفجار آخر في حي الطالبية وفي حي آخر تقطنه أغلبية مسيحية قتل مسلحون بالرصاص ثلاثة أشخاص.

وتستغل جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام مشاعر السخط بين السنة بسبب سياسات الحكومة العراقية ذات الأغلبية الشيعية والتى تعتبرها عقابا ظالما للأقلية التي كانت يوما تحكم البلاد.

وفي خطابه الأسبوعي الذي يذيعه التلفزيون ألقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالمسؤولية في تجدد التطرف في العراق على الحرب الأهلية في سوريا التي أذكت التوترات الطائفية في الشرق الأوسط.

وقال المالكي إن ما يحدث في سوريا هو ما أعاد الإرهاب إلى العراق. والقى باللوم على دول لم يحددها في دعم القاعدة بتسليح مجموعات مسلحة سنية تقاتل للاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث