القتال في شمال اليمن يقتل 210 على الأقل

القتال في شمال اليمن يقتل 210 على الأقل

صنعاء- قال متحدث سلفي الإثنين إن 210 أشخاص على الأقل قتلوا في شهرين من القتال بين الحوثيين الشيعة والسلفيين السنة في شمال اليمن.

واندلع العنف يوم 30 أكتوبر / تشرين الأول حين اتهم متمردون حوثيون يسيطرون على كثير من مناطق محافظة صعده الشمالية السلفيين في بلدة دماج بتجنيد آلاف المقاتلين الأجانب استعدادا لمهاجمتهم.

ويقول السلفيون إن الأجانب طلاب جاءوا لدراسة علوم الدين.

وقال المتحدث السلفي سرور الوادعي إن عدد القتلى من السلفيين ارتفع إلى 210 في حين أصيب 620 شخصا.

ولم تعرف أعداد للخسائر البشرية في صفوف الحوثيين.

وألقى التنافس الطائفي في دماج بظلاله على جهود المصالحة في اليمن المجاور للسعودية والذي يوجد به احد أنشط أجنحة تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث