انتحاري يقتل 13 مجندا في الجيش العراقي

انتحاري يقتل 13 مجندا في الجيش العراقي

بغداد- قالت الشرطة العراقية إن انتحاريا قتل 13 مجندا بالجيش العراقي وأصاب أكثر من 30 في بغداد الخميس في هجوم على مواطنين استجابوا لطلب الحكومة متطوعين لمحاربة مسلحين مرتبطين بالقاعدة في محافظة الأنبار.

وأضافت الشرطة أن رجلا يرتدي سترة ناسفة فجر نفسه وسط مجندين يسجلون أسماءهم في مطار المثنى الذي يستخدمه الجيش حاليا في العاصمة العراقية.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع بعد يوم من توعد رئيس الوزراء نوري المالكي باستئصال القاعدة من العراق.

و قال المالكي في كلمة له الأربعاء إنه واثق من النصر مع استعداد جيشه لشن هجوم كبير على المسلحين الإسلاميين السنة الذين يسيطرون على أجزاء من مدينة الفلوجة.

واجتاح مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المرتبط بالقاعدة مراكز شرطة في الفلوجة ومدينة أخرى في محافظة الأنبار بغرب البلاد الأسبوع الماضي. وينشط التنظيم أيضا عبر الحدود في سوريا.

وطلبت الحكومة العراقية الأسبوع الماضي متطوعين للانضمام إلى حملة الجيش ضد القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث