البحرين تحبط مخططات إرهابية

البحرين تحبط مخططات إرهابية

المنامة- قال رئيس الأمن العام في البحرين اللواء طارق الحسن الإثنين إن سلطات المملكة أحبطت محاولة لتهريب متفجرات وأسلحة بعضها صنع في إيران وسوريا إلى داخل البلاد في قارب.

وتشهد البحرين موجات من الاضطرابات منذ شباط / فبراير 2011 عندما طالبت احتجاجات تقودها الأغلبية الشيعية، الأسرة السنية الحاكمة بتسليم السلطة إلى برلمان منتخب.

وقال الحسن في تصريحات نشرتها وكالة أنباء البحرين “استنادا إلى أعمال البحث والتحري والتي كشفت عن مخططات لتنفيذ أعمال إرهابية فقد تم تكثيف الانتشار الأمني في جميع ربوع المملكة.”

وأضاف أن قوات الأمن أبطلت مفعول سيارة ملغومة أيضا في منطقة الحورة شرقي المنامة وضبطت متفجرات وذخائر واعتقلت 13 شخصا بينهم سعودي كانوا يحاولون الهرب من البحرين في قارب.

وقال الحسن إن الذخائر المهربة شملت “عبوات متفجرة مضادة للأشخاص” وأخرى خارقة للدروع و”50 قنبلة يدوية إيرانية الصنع” و”295 صاعق تجاري موصول بمقابس كتب عليها صنع في سوريا”.

وتتهم حكومة البحرين المعارضة بأن لها أجندة طائفية وصلات بإيران وجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية.

وتنفي المعارضة ذلك وتقول إن هذه المزاعم تتخذ ذريعة لعدم القيام باصلاحات ديموقراطية. وتنفي طهران أيضا أي صلة لها بالاضطرابات لكنها تؤيد قضية المعارضة البحرينية في حين انتقد حزب الله حملة الحكومة البحرينية ضد المحتجين الشيعة.

ونجحت السلطات إلى حد بعيد في إخماد الاحتجاجات بمساعدة من دول خليجية لكن اشتباكات ما زالت تحدث على نطاق محدود وتتزايد الهجمات بالقنابل منذ منتصف عام 2012 وتستهدف أساسا الشرطة وقوات الأمن.

وعلقت جماعات المعارضة الشيعية مشاركتها في محادثات المصالحة مع الحكومة بعد اعتقال قيادي في جمعية الوفاق جماعة المعارضة الرئيسية في أيلول / سبتمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث