سوريا تتهم الرياض بادخال المسلحين

سوريا تتهم الرياض بادخال المسلحين

نيويورك- أوضح المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري خلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة الثلاثاء، إن “عدداً كبيراً من السعوديين كان محكوماً بالإعدام أو بأحكام طويلة ومسجوناً في السجون السعودية وافرج عنهم مقابل أن يأتوا إلى سوريا، فمن اطلق سراحهم إن لم تكن السلطات السعودية نفسها؟”.

وأكد الجعفري أن الجيش السوري “أسر 300 سعودي كما قتل الآلاف من الإرهابيين أثناء عمليات الجيش الأخيرة”.

وقال الجعفري إن “أغلب هؤلاء ينتمي إلى القاعدة وتنظيمات إرهابية أخرى وجدت السلطات السعودية الآن وسيلة للتخلص منهم وإرسالهم إلى سوريا عبر اتفاقات غير معلنة”.

وأضاف إن المقاتلين من السعودية يدخلون سوريا عبر الأردن ولبنان، وباقي المسلحين يأتون عبر الحدود التركية.

واعتبر انه “في الوقت الذي يعترف فيه مجلس الأمن بأن جبهة النصرة هي تنظيم إرهابي والمجموعات الإرهابية الأخرى هي أيضاً كيانات إرهابية يخرج علينا بعض المسؤولين الأممين ويسمونها بالمعارضة”، مؤكداً أن معظم المسلحين في سوريا هم “مرتزقة اجانب وزمر إجرامية”.

كما أعرب بشار الجعفري عن أسفه لوفاة أي مواطن سوري، لافتاً إلى أنه “يجب أن يأخذ المجتمع الدولي بعين الاعتبار أرقام الضحايا الذين سقطوا نتيجة الاعتداءات المتكررة من العصابات الإرهابية التي تتلقى الدعم من الدول الغربية، ومن الحكومة السعودية، والقطرية، والتركية”.

وأشار إلى أن التبرعات لدعم المسلحين تأتي من جميع دول الخليج العربي بمئات ملايين الدولارات.

وضرب مثالاً بشخص واحد من الكويت تبرع لوحده بـمبلغ 400 مليون دولار نقداً للمسلحين والمجموعات الإرهابية في سوريا، وهو ما وثقته صحيفة “نيويورك تايمز” حسبما قال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث