مناورة ذكية لأمير سعودي بارز تنقذه من الإحراج

مناورة ذكية لأمير سعودي بارز تنقذه من الإحراج
المصدر: الرياض - (خاص) من ريمون القس

أبدى أمير سعودي بارز مناورة ذكية أنقذته من الإحراج الرسمي الذي كان سيقع فيه عندما سئل عن رأيه بقيادة المرأة للسيارة في السعودية، وأجاب بقصة جرت قبل عشرين عاماً تحتمل الموافقة وعدمها في الوقت نفسه.

وتحظر السعودية قيادة المرأة للسيارة بشكل رسمي، من خلال الامتناع عن منحها رخصة قيادة، وتوقف كل من تقود السيارة بتهمة القيادة بلا رخصة.

وتحاشى وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله الإجابة على سؤال لأحد الطلاب الجامعيين عن رأيه بقيادة المرأة للسيارة داخل المملكة خلال حضوره أحد المؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة قبل أسبوعين.

وقال الأمير متعب إنه لن يجيب عن هذا السؤال إلا أنه سيروي قصة وقعت قبل أكثر من 20 عاماً معه أثناء استضافته بأحد البرامج الإذاعية، مبيناً أن أحداثها توضح موقفة الشخصي من قيادة المرأة للسيارة.

وأضاف “كان هناك برنامج إذاعي شاركت فيه بعنوان (بين ذوقين)، يعتمد على استضافة ضيفين لهما توجهات مختلفة، وكان الضيف الآخر وزير التربية والتعليم السابق الدكتور محمد الرشيد – رحمه الله – بإدارة الدكتور محمد العوين، وكان أحد الأسئلة يتعلق بقيادة المرأة السيارة”.

وتابع “بدأ الرشيد بتأييد الموضوع وأورد المبررات وكنت قبل أن يبدأ التسجيل أبديت تأييدي للموضوع، ولكن عند بداية التسجيل الرسمي وبعد أن أورد الرشيد رأيه وتأييده جاء دوري فعارضت الموضوع تماماً، وعرضت التحفظات حول الموضوع، وهو ما أثار دهشة الرشيد والمذيع على السواء”.

ونوه إلى أنه بعد انتهاء البرنامج طلب العوين منه الموافقة على حذف السؤال نهائياً من البرنامج والاكتفاء ببقية الأسئلة الأخرى، نظراًً للجدل الذي أثير بسببه، إلا انه عارض لمدة يومين من باب المزاح ثم وافق على ما يقررانه، طالباً من الحضور استنباط موقفه حول الموضوع من خلال هذه القصة.

وكان الأمير الذي يحتل أحد المناصب البارزة في المملكة سيقع في إحراج لو أبدى موافقة صريحة، لمخالفته موقف المملكة الرسمي من موضوع قيادة المرأة للسيارة.

وقيادة المرأة للسيارة من أكثر القضايا إثارة للجدل في المجتمع السعودي، وشهدت خلال السنوات الأخيرة تطورات لافتة توجت بحملات نادرة الحدوث قادتها ناشطات لإجبار السلطات على تغيير موقفها لكنها فشلت جميعاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث