السعودية تشترط وجود “محرم” مع مريضة لإسعافها

السعودية تشترط وجود “محرم” مع مريضة لإسعافها
المصدر: الرياض- (خاص) من ريمون القس

اشترط موظف في هيئة الهلال الأحمر السعودي الحكومية على مريضة، قبل أيام، وجود محرم لإنقاذها من مرض ألم بها ليلا.

ونقلت صحيفة محلية عن الدكتورة سلوى الشهاب إن الآلام في الرأس بدأت معها منذ السبت الماضي وحتى الأحد، وتوقعت أن تزول سريعاً إلا أنها اشتدت عليها لدرجة عدم التحمل وأصبح لديها صعوبة في التحدث وعدم القدرة على تحريك رأسها، موضحة أنه لم يكن بإمكانها الخروج في ذلك الوقت للبحث عن سيارة أجرة، خصوصاً أنها تسكن بمفردها في إحدى مناطق القصيم ولا تتوافر سيارات أجرة فيها بالقدر الكافي.

وقالت الدكتورة سلوى، أيضاً، إنها اتصلت بالهلال الأحمر، وبدأ الموظف يسألها الأسئلة المعتادة وعن وجود أعراض مسبقة وعمرها وموقعها ووصفت لهُ الموقع بطلب منه، موضحة أنها حين أخبرته بأنها بمفردها رد عليها: “لا نستطيع إرسال سيارة لك وأنت لوحدك”، ثم اختفى الموظف، وطلب الانتظار لثوان ورجع بعد ذلك، قائلا:”ليس لدينا تعميم يخول لنا إرسال سيارة إسعاف لنساء دون محارم”.وأضافت: “بعد ذلك استوقفتني الجملة إنسانياً، وقلت له وهل نموت إذا؟”.

وحاولت الدكتورة سلوى البحث عن سيارة أجرة عبر برنامج في الهاتف المحمول، وجرى نقلها عبر تلك الخدمة إلى المستشفى بعد حوالي 15 دقيقة.

وأكد الناطق الإعلامي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بالرياض أحمد العنزي أن الهيئة الحكومية تقدم الخدمة الإسعافية بأسرع وقت ممكن ولا تنظر إلى لون أو عرق أو جنس.

وأضاف أنه في حال كان الموظف مخطئاً سوف يعاقب وإن لم يخطئ سيجري الاعتذار لها وفق الأنظمة والخدمات المقدمة، وستذكر الأسباب التي أدت إلى عدم نقلها إلى المستشفى في تلك اللحظة.

ولا تعد هذه الحادثة الأولى في السعودية التي تمنع الاختلاط بين الجنسين وتحرك النساء دون وجود محرم، وذهب جراء ذلك العديد من الضحايا كان آخرها الطالبة السعودية آمنة باوزير التي لقيت مصرعها، مؤخراً، إثر تعرضها لنوبة قلبية؛ بسبب منع حرس الجامعة التي تدرس فيها لسيارة الإسعاف من الدخول إلى المبنى بحجة منع الرجال من الدخول لحرم جامعة للإناث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث