“لوك أويل” تسعى لاتفاق جديد بشأن الغاز بالسعودية

“لوك أويل” تسعى لاتفاق جديد بشأن الغاز بالسعودية

الخبر- قالت وحدة الأنشطة العالمية التابعة لشركة لوك أويل الروسية إن الشركة تتفاوض على اتفاق مع السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم لاستغلال احتياطيات الغاز غير التقليدي في منطقة صحراء الربع الخالي بالمملكة.

ولم تسمح السعودية للأجانب باستغلال احتياطياتها الهائلة من النفط، لكنها تحتاج إلى الغاز الطبيعي للمساعدة في تلبية الطلب المحلي على الكهرباء وتوفير النفط للتصدير.

ودعت السعودية المستثمرين قبل نحو 10 سنوات إلى التنقيب عن الغاز وإنتاجه في منطقة الربع الخالي جنوب شرق البلاد، غير أن الشركات الأجنبية التي أسست مشروعات مشتركة مع شركة النفط الحكومية السعودية أرامكو للتنقيب عن الغاز التقليدي ومن بينها لوك أويل وريال داتش شل وسينوبك لم تعثر على احتياطيات ذات أهمية تجارية في المنطقة.

وتسعى السلطات السعودية الآن إلى تركيز البحث على الاحتياطيات غير التقليدية الواقعة على أعماق سحيقة وعند درجات حرارة عالية، وهو ما يتطلب تقنيات أكثر تعقيدا وتكلفة.

وما زالت لوك أويل تبحث عن الغاز بالصحراء وتعكف حاليا على تقييم إمكانية الإنتاج من احتياطيات غاز غير تقليدي.

وذكرت مصادر أن الشركة تسعى للتفاوض على سعر أعلى مع السلطات السعودية في مشروعها المشترك نظرا لأن تكلفة إنتاج مثل هذا الغاز أعلى من نظيره التقليدي.

وقدر وزير البترول السعودي علي النعيمي أن المملكة تحوي ما يزيد على 600 تريليون قدم مكعبة من احتياطيات الغاز غير التقليدي وهو ما يزيد على مثلي احتياطياتها التقليدية المؤكدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث