السعودية ترحل طبيباً عربياً تحرش بممرضات ومريضة‎

السعودية ترحل طبيباً عربياً تحرش بممرضات ومريضة‎
المصدر: الرياض- (خاص) من ريمون القس

أمرت السلطات السعودية المختصة، بترحيل طبيب عربي متورط بالتحرّش بمريضته وبممرضتين تعملان معه.

وتعود تفاصيل الحادثة عندما أنهت إدارة مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة عقد الطبيب (ع. ح. أ)، قبل سنة وثمانية أشهر، وطلبت منعه من العمل داخل السعودية، بعد إدانته بالتحرش بممرضتين سعوديتين أثناء مناوبته في أحد الأقسام، وأيضاً التحرش بمريضة تعاني من التصلب اللويحي أثناء الكشف عليها في قسم الطوارئ.

وكانت إدارة المستشفى تلقت، حينها، شكوى من ممرضتين تتهمان الطبيب بالتحرش بهما جنسياً، حيث بينت إحداهما في شكواها أن الطبيب أثناء مناوبته في القسم وفي نهاية المناوبة الساعة 11 مساءً، طلب منها إحضار سماعة طبية وعندما أحضرتها له في مكتبه أغلق الباب وتهجم عليها.

وقالت الممرضة في شكواها ” عندما تمكنت من تحرير نفسي والفرار منه، لحق بي إلى المصعد محاولاً الاعتذار، معيدا التحرش لفظيا مدعيا الإعجاب بي طالباً عدم تضخيم الأمر و لقاءه مرة أخرى”.

وفي الواقعة التالية، أفادت ممرضة الثانية، أن الطبيب تحرش بها على الدرج محاولاً الإمساك بها لكنها هددته بالصراخ ليتركها، ثم بعث إليها رسالة غرامية اختتمها بجملة “ولا تفتكري أسيء فهمك أنا أقدرك وأفهمك، وأتمنى تبادليني نفس الشعور، بس ما أتمنى أشوفك زعلانه وتقلبي الفرح حزن”.

وقالت مصادر، حينها أيضاً، إن الطبيب سبق أن تحرش بمريضة تعاني من التصلب اللويحي أثناء الكشف عليها بقسم الطوارئ، وحينما فزعت المريضة وحاولت التخلص منه، دعاها للبقاء في مكانها على أن يغادر هو، لتبلغ المريضة أشقاءها الذين أبلغوا إدارة المستشفى بشكوى رسمية، إلا أن الطبيب أنكر في التحقيقات واتهمها بعدم الوعي مدعياً أنه نتيجة طبيعية لمرضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث