محمود درويش يتسبب في إغلاق دار نشر في معرض الرياض

محمود درويش يتسبب في إغلاق دار نشر في معرض الرياض
المصدر: ‫إرم- (خاص) من ريمون القس‬

أغلق سعوديون “محتسبون” أشهر دار كتب في معرض الرياض الدولي للكتاب السنوي، بحجة أن المعرض يحتوي على كتاب لشاعر عربي يحمل مخالفات شرعية فيها تجاوزات على ذات الله، وإساءة للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.

ووجهت إدارة المطبوعات بمعرض الرياض الدولي للكتاب، الذي انطلق الثلاثاء الماضي تحت عنوان “الكتاب.. قنطرة حضارة” ويستمر لمدة 10 أيام، “بسحب جميع نسخ الأعمال الكاملة للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، وإيقاف بيعها، على خلفية اعتراض عدد من الشباب المحتسبين على ما وصفوه بعبارات كفرية احتواها الكتاب”.

ووفقاً لمصادر “إرم”، فإن الدار، التي تم إغلاقها هي “دار الريس للكتب والنشر”، ومقرها بيروت، وتملك حقاً حصرياً في نشر دواوين الشاعر الفلسطيني الأشهر محمود درويش.

وتعد “دار الريس للكتب والنشر”، التي تأسست في العام 1987 في لندن كأول دار للنشر تصدر كتباً بالعربية من العاصمة البريطانية، أحد أكبر دور النشر العربية وأشهرها على الإطلاق حيث تعد كتبها مثيرة للجدل ومحفزة للنقد، عدا أنها نشرت دواويناً لأشهر الشعراء العرب المعاصرين.

وقال المحتسبون إنهم وجدوا في القسم المخصص لدار الريس “كتاباً يحمل مخالفات شرعية تحتوي تجاوزات على ذات الله وإساءة للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام”.

ونشب خلاف بين المحتسبين ومسؤول دار “الريس” على ما احتواه كتاب الشاعر محمود درويش، حيث اعترض المحتسبون على عرض الكتاب أمام الزوار، وتطوَّرت الحادثة إلى تجمهر أعداد كبيرة من الزوار ورجال الأمن، الذين سيطروا على الموقف وتهدئة المحتسبين.

وشهد معرض الرياض الدولي للكتاب، في نسخه السابقة، فوضى سببها محتسبون، لا يحملون صفة رسمية ولا ينتمون لجهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يشيعون حول كتاب يصفونه بـ “المسيء” أو حول ما يقولون إن تواجد النساء في المعرض “حرام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث