السعوديون يسجلون رقما قياسيا في صكوك فسخ النكاح

السعوديون يسجلون رقما قياسيا في صكوك فسخ النكاح
المصدر: الرياض- (خاص) من ريمون القس

سجلت السعودية في الأعوام الثلاثة الماضية رقماً قياسياً جديداً في صكوك فسخ النكاح بين مواطنيها، وتنوعت أسبابها بين سوء العشرة الزوجية أو وجود عيب في أحد الزوجين أو غياب الزوج لفترة طويلة أو سجن أحد الزوجين.

وقالت مصادر مطلعة، إن عدد صكوك فسخ النكاح للسعوديين بلغ 8746 صكاً، وجاء البرماويون في المرتبة الثانية بـ 329 صكاً، يليهم الباكستانيون بـ 99 صكاً، فيما بلغت صكوك فسخ النكاح للنيجيريين 78 صكاً.

الخيانة والهجر من أهم الأسباب

وقال المحكم المعتمد في وزارة العدل السعودية أحمد المعبي “هناك عدة أسباب جعلت المواطنين والمواطنات يتصدرون عدد الصكوك الخاصة بقضايا فسخ النكاح، منها سوء العشرة الزوجية، حيث إن هناك من القضايا التي يكون فيها “الشك بالخيانة” من الأزواج أو الزوجات سبباً رئيساً للطلاق”.

وأضاف “هناك أسباب أخرى منها أن كثيراً من الزوجات أصبحن يعانين من فقدان أو هجر الأزواج لهن لفترات زمنية طويلة دون أن يكون هناك تواصل بينهما، ما يدفع الزوجة إلى طلب فسخ النكاح من قبل القاضي”.

تسجيل 1371 دعوى بعدم المعاشرة

وقال المحامي ريان مفتي إن هناك قضاة يرفضون فسخ النكاح رغم وجود العديد من الأسباب الموجبة لفسخه، لكن نجدهم يتهربون من مسؤولية فسخ النكاح ويلجأون للخلع، مبررين ذلك بأن في ذلك تبرئة لذمتهم؛ حيث يفضلون الخلع على الفسخ.

ووفقاً لتقرير سابق، سجلت المحاكم السعودية في العام 2013، دعاوى طلاق بحجة “عدم المعاشرة” بلغت 1371 دعوى معاشرة من الزوجة ضد الزوج في حين استقبلت في الفترة ذاتها 283 دعوى عدم معاشرة من الزوج ضد الزوجة.

وتعاني السعودية -وعدد سكانها نحو 30 مليون نسمة، منهم نحو 20 مليون مواطن- من تنامي ظاهرة الطلاق بعد أن باتت معدلاته المرتفعة هاجساً لدى الشارع السعودي خلال السنوات الأخيرة.

وكانت دراسة كشفت عن ارتفاع نسبة الطلاق في السعودية في العام 2013 لتصل وفق آخر التقارير الرسمية إلى أكثر من 35 % من حالات الزواج، بزيادة عن المعدل العالمي الذين يتراوح بين 18 و22 %.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث