محكمة سعودية تقضي بإعدام ثلاثة إرهابيين

محكمة سعودية تقضي بإعدام ثلاثة إرهابيين

الرياض- حكمت محكمة سعودية بإعدام ثلاثة رجال وسجن إثنين آخرين لمدة تصل إلى 17 عاما، لضلوعهم في سلسلة هجمات كان من بينها تفجير مجمع سكني يقيم به أجانب عام 2003.

ومن بين المتهمين متهم وصفته المحكمة “بالمدعى عليه الأول” أدين بالضلوع في تفجير مجمع المحيا السكني، الذي كان يعيش به أجانب في العاصمة الرياض، وكان التفجير من بين سلسلة هجمات شنها تنظيم القاعدة في المملكة.

وواجهت السعودية موجة من أعمال العنف نفذها متشددون، بين عامي 2003 و 2006، استهدفت مجمعات سكنية للعاملين الأجانب ومنشآت حكومية سعودية، مما أسفر عن مقتل العشرات.

وردت السعودية باعتقال آلاف المشتبه بأنهم متشددون، وأطلقت حملة إعلامية لمحاربة هذا الفكر بدعم رجال دين وزعماء قبائل يتمتعون بالنفوذ.

وفي هجوم عام 2003، فجر انتحاريون يشتبه بأنهم من القاعدة وكانوا يرتدون زي الشرطة السعودية، سيارتهم الملغومة في مجمع بالرياض معظم سكانه من المغتربين العرب فقتلوا 11 شخصا وأصابوا 122 بينهم 36 طفلا، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

وذكرت الوكالة الخميس، إن الاتهامات في القضية تشمل أيضا الانتماء إلى خلية لها صلات بالقاعدة وإطلاق النار على رجال الشرطة ووضع مواد ناسفة في سيارات لاستخدامها في هجمات “إرهابية” وحيازة أسلحة من بينها قذائف صاروخية وصواريخ سام7.

وعلى الرغم من إدانة الاثنين -اللذين صدر حكمان بسجنهما- فإنه سيجري الإفراج عن أحدهما بعد أن قضى فترة في السجن على ذمة القضية لأسباب صحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث