دراسة عن البطالة تستفز وزارة العمل السعودية

دراسة عن البطالة تستفز وزارة العمل السعودية
المصدر: الرياض

ذكرت دراسة حديثة أن نسبة 43% من خريجي الجامعات السعوديين عاطلون عن العمل ما أثار استغراب وزارة العمل السعودية وتساؤلاتها عن مصدر البيانات.

وجاء في الدراسة التي أجرتها شركة “الخبير” المالية السعودية الرائدة في مجال إدارة الأصول والاستثمارات في العالم العربي أن برامج “السعودة” و”توطين الوظائف” ساهمت في خلق 600 ألف فرصة للسعوديين في الأعوام الأخيرة، لكن هذا العدد لا يزال ضئيلاً مقارنة بأعداد الشباب السعوديين العاطلين.

وأضافت الدراسة إنه يمكن لمبادرات أخرى، مثل زيادة الاستثمار في البنية التحتية، خلق نحو مليوني مباشرة، و2.5 مليون وظيفة غير مباشرة، في قطاعات ذات صلة.

يأتي ذلك في حين تؤكد وزارة العمل السعودية إن نسبة البطالة العامة في المملكة لا تتجاوز 12% وأن المعلومات الواردة في الدراسة غير دقيقة ونسبة الخريجين العاطلين عن العمل لاتصل إلى 43% كما ذكرت الدراسة بل هي أقل من ذلك بكثير.

وكان اقتصاديون سعوديون انتقدوا أواخر العام 2013 وزارة العمل السعودية بشدة وطالبوها بضرورة إجراء مراجعة حقيقية وشفافة لبرامجها الخاصة بدعم توطين الوظائف ومحاربة السعودة الوهمية.

وأجرت وزارة التخطيط السعودية مؤخراً دراسة نتج عنها أن برنامج “نطاقات” ساهم في السعودة الوهمية، وأن الفرص الوظيفية التي يطرحها القطاع الخاص سنوياً والتي تقدر بـ 200 ألف لا يحصل منها السعوديون إلا على 20 ألف وظيفة فقط.

يُذكر أن خبراء اقتصاديين ينتقدون الشباب السعودي لعزوف الكثير منهم عن الدخول في سوق العمل، وترفعهم على الكثير من المهن التي كان يشغلها عمال أجانب وبرواتب ضئيلة، بالمقارنة مع الأجور العالية التي يطلبها المواطنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث