إيران تهاجم السعودية وتعتبرها “مصدرا لجرائم التكفيريين”

إيران تهاجم السعودية وتعتبرها “مصدرا لجرائم التكفيريين”

طهران ـ (خاص) من أحمد السعدي

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية بالبرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي إن استقرار المنطقة مرهون بتغيير السعودية لسياستها الخاطئة، معتبراً أن الرياض المصدر الأساس لجرائم التكفيريين.

وأوضح بروجردي في تصريح للصحفيين السبت على هامش تأبين الدبلوماسي الإيراني الذي اغتيل في اليمن الأسبوع الماضي، “انني لا أعتقد بأن ترى المنطقة الأمن والاستقرار مادامت الرياض لم تغير سياستها الخاطئة”.

وأضاف، أن الجمهورية الإسلامية الايرانية كانت قد أعلنت منذ اليوم الأول بأن لا حل عسكريا للأزمة السورية وأن الحل يكمن في الحوار السوري – السوري.

ولفت بروجردي إلى التفجيرات أمام السفارة الايرانية والضاحية الجنوبية لبيروت وتصاعد وتيرتها في العراق، مضيفا أن هذه الحوادث والعمل الدنيء للعناصر الإرهابية في اليمن والذي أدى إلى مقتل الدبلوماسي الايراني، مؤشر للضعف والهزيمة وليس القوة.

وأعرب عن اعتقاده بأن الدولة السورية قوية اليوم أكثر من أي وقت مضى. وأضاف، إنه في ضوء التطورات الحاصلة في حلب فإن ساحة القتال هي التي تحدد التطورات السياسية وأي قرار يتخذونه في جنيف لن يكون قابلا للتنفيذ من دون رأي الدولة والشعب السوري.

وأكد استمرار سياسة إيران بتقديم دعمها الجاد لمحور المقاومة سوريا، وقال في إشارة إلى قرار الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بسحب الدعوة التي وجهها لإيران للمشاركة في مؤتمر “جنيف 2″، إن هذا الإجراء بيّن بأن الأمين العام للأمم المتحدة لا يملك استقلالية القرار وإنه سحب دعوته تحت ضغط الأمريكيين، وقبل أن يكون هذا الإجراء نقطة ضعف لأحد فإنه يشكل نقطة ضعف للأمين العام للمنظمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث