نساء السعودية يطلبن الطلاق بسبب عدم الإشباع الجنسي

نساء السعودية يطلبن الطلاق بسبب عدم الإشباع الجنسي

الرياض- بلغ عدد دعاوى طلاق بحجة “عدم المعاشرة” في السعودية خلال العام الفائت 1654 دعوى، وبلغ عدد الدعاوي المقدمة من الزوجة ضد الزوج 1371 دعوى، أما عدد الدعاوي المقدمة من الازواج ضد زوجاتهم لذات السبب فبلغ 283 دعوى، وفقاً لبيانات العدل الإحصائية.

وتعتبر هذه الأرقام عينة صغيرة عن الواقع الاجتماعي، لحساسية هذه القضية يندر أن يعترف بها الزوجان للعلن، وتعكس الأرقام أن منطقة مكة المكرمة تتصدر بعدد دعاوى “عدم المعاشرة” ضد الزوج بواقع 439 قضية ودعاوى مماثلة ضد الزوجة بواقع 66 قضية، فيما احتلت الرياض المرتبة الثانية بتسجيلها 355 دعوى معاشرة ضد الزوج و53 دعوى ضد الزوجة، وجاءت المنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة حيث سجلت 219 دعوى معاشرة ضد الزوج و60 دعوى ضد الزوجة.

وتعاني المملكة السعودية من تنامي ظاهرة الطلاق، وباتت معدلاته المرتفعة هاجساً لدى الشارع السعودي، وبلغت نسبة الطلاق خلال العام الفائت 21.5 %، وتعتبر هذه النسبة متراجعة عن نسب السنوات السابقة له.

وتبنى مجلس الشورى السعودي في العام الماضي توصية بتأسيس إدارة مستقلة مختصة بشؤون الطلاق ترتبط مباشرة بمكتب المفتي العام، مع إحداث الوظائف اللازمة لذلك.

ويتوقع أن يتم إنشاء هذه الإدارة خلال العام الجاري، كمحاولة لتدارك تفاقم نسبة الطلاق في المجتمع السعودي وذلك بعد أن وصلت حالات الطلاق في السعودية، حسب تقارير رسمية لأكثر من 25% من حالات الزواج مقارنة بالمعدل العالمي المقدر بـ 18%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث