إثيوبيون يطعنون سائق أجرة سعودي بهدف السرقة

إثيوبيون يطعنون سائق أجرة سعودي بهدف السرقة

الرياض- أقدم وافدون إثيوبيون يعملون في المملكة العربية السعودية، السبت، على طعن مواطن سعودي في أسفل ظهره وسلبه نقوده وسيارته وهاتفه الجوال.

وقام المواطن السعودي البالغ من العمر 53 عاما ويعمل سائق سيارة أجرة بإيصال وافد يحمل الجنسية الإثيوبية إلى أحد أحياء العاصمة الرياض.

ولدى وصول الوافد إلى حي “منفوحة” كان بانتظاره اثنان من أصدقائه باغتوا السائق السعودي وسرقوا منه مبلغ 2200 ريال بعد محاولة خنقه، كما سرقوا منه هاتفه الجوال ووسام الملك “عبد العزيز”.

وعندما حاول المواطن مقاومتهم بادروه بطعنة سكين أسفل ظهره ورموه من السيارة التي هربوا بها.

ولم تتمكن السلطات السعودية من معرفة الجناة أو القبض عليهم حتى الآن.

يذكر أن حي “منفوحة” الذي وقعت فيه الحادثة، شهد أواخر العام الماضي حوادث شغب وصدامات بين عمال إثيوبيين من قاطني الحي وقوات الأمن السعودي.

وأكدت مصادر أمنية سعودية مطلع كانون الأول / ديسمبر 2013 اقتراب انتهاء أزمة المخالفين الإثيوبيين بالعاصمة الرياض، إذ لم يعد يتبقى منهم بمراكز الإيواء سوى 1500 مخالف ومخالفة عقب ترحيل أكثر من 25 ألف مخالف ومخالفة عبر رحلات مكثفة للخطوط السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث