فيديو.. داعية سعودي يعترف بعد 20 عاما: الجن لا يتلبس الإنس أبداً

الرياض – تناقلت مؤخراً مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يصور أحدأشهر الرقاة الشرعيين السعوديين عمل على إخراج الجن من أجساد “الممسوسين” لـ 20 سنة خلت، وهو يعترف بأن الجن لا يتلبسون بالإنس.

ويُظهر المقطع الشيخ السعودي، علي العمري، وخلفه مكتبة ضخمة وهو يقول إنه “لا يؤمن بأن الجن يتلبس جسد الإنسان وينطق على لسانه” رغم شهرته الواسعة كراقي شرعي في المملكة العربية السعودية وأبرز من عرفوا بقدرتهم على إخراج الجن من أجساد “الممسوسين”.

وأضاف العمري إنه “توصل إلى هذه القناعة بعد 20 عاماً من ممارسة الرقية الشرعية”.

واعترف بأن ما كان يقوم به من محاولات إخراج الجن والترويج للرقية الشرعية باطل وأنه عاد إلى جادة الحق وترك عمله في الرقية.

وتهجّم الشيخ على مراجعيه بأن أغلبهم كانوا مغفلين وسذّج، ولم يراجعه عالم أو طبيب أو حتى شخص علماني، وتساءل “هل الجن مغفل حتى لا يمس إلا السذج والمغفلين فقط”؟

وأثارت تصريحات علي العمري موجة من الانتقادات في أوساط شيوخ الدين في المملكة، وتعرض لردود كثيرة من زملاء له، وقال الراقي الشرعي محمد العمري في رده على علي العمري “الشيخ حفظه الله خالف قواعد مهمة في الخلاف عند الفقهاء ومنها قاعدة أنه لا يجوز حمل الناس على الرأي الاجتهادي، مع ذلك هو بنفسه خالف الإجماع للمتقدمين والمتأخرين الذين أجمعوا على صحة تلبس الجان بالأنس”.

وتساءل محمد العمري “الشيخ علي كان يؤمن بدخول الجن واستفادت منه أمم كثيرة، فلماذا هذا التحول العجيب ومن شخص واحد؟ لماذا لم يتحول مئات وآلاف الرقاة والشيوخ والعلماء في العالم الإسلامي؟ هل مازالوا جميعهم جهال وملعوب عليهم وأنا أعرف بعض الرقاة ممن تخصصه في علم النفس يؤمن بذلك، سؤال يحتاج لإجابة، هل الجميع على خطأ والشيخ هو الوحيد الصحيح”؟

يُذكر أن الرقية الشرعية تنتشر بكثرة في السعودية، ويقوم بمحاولات إخراج الجن من أجساد الممسوسين رقاة شرعيون يخضعون لدورات لممارسة الرقية، وتنتشر في المملكة محاضرات وندوات حول الموضوع، كما تتابع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عدم السماح للرقاة غير المرخص لهم بمزاولة المهنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث