مصري يقتل طفلته لكثرة بكائها

مصري يقتل طفلته لكثرة بكائها
المصدر: القاهرة- من محمود غريب

تجرد مصري من المشاعر الإنسانية وتخلى عن عاطفة الأبوة وقتل ابنته الصغيرة، البالغة من العمر 4 سنوات، ضارباً بعرض الحائط ضعفها وقلة حيلتها.

الرجل قام بالاشتراك مع زوجته بتعذيب الطفلة لكثرة بكائها، بزعم تأديبها، وانهال عليها بعصا حديدية على رأسها حتى سقطت جثة هامدة.

ولم يكتف الأب بالتعذيب والقتل، وإنما حمل جثة الطفلة وألقاها من أعلى كوبري مشاة بالقرب من كنيسة أبوسيفين بمصر القديمة.

الأهالي نقلوا جثة الطفلة مجهولة الهوية للمستشفى مصابة بكدمات متفرقة بمختلف أنحاء الجسم، وتم إبلاغ الشرطة التي انتقلت للمكان وبتحقيق سريع تبين أنها طفلة تبلغ من العمر “4 سنوات” تعرضت لتعذيب وإصابة أعلى الرأس من الخلف أدت لوفاتها.

وبتكثيف التحريات تم التوصل إلى أن المتوفاة ندى رمضان حسن، 4 سنوات، حيث تم استدعاء والدتها سامية سعيد محمد جاد، 29 سنة، “ربة منزل” ومقيمة بعابدين والتي تعرفت على جثة ابنتها، وأضافت أن الطفلة تقيم بصحبة والدها.

وبالتحقيق اتضح أن الأب رمضان حسن محمد جاد، 32 سنة، “عاطل” وسبق اتهامه فى 15 قضية مختلفة وزوجته عزة يوسف سيد نصر، 29 سنة “ربة منزل”، هما اللذان قتلا الصغيرة.

تم ضبط المتهمين واعترفا بارتكاب الواقعة، وأضاف الأول أنه قام بضرب المجني عليها بعصا حديدية لتأديبها لكثرة بكائها، فحدثت إصابتها وفوجئ بوفاتها فقام وزوجته بنقل الجثة والتخلص منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث