“حديد” عمرو سعد كاد يفقده عينه

“حديد” عمرو سعد كاد يفقده عينه
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

لم يعد اللوك والمكياج يكفيان لتجسيد الأدوار الفنية والاقتراب بشكل أفضل من الشخصية، فما أقدم عليه الممثل عمرو سعد يتجاوز المتعارف عليه على الأقل في السينما العربية، كأساليب يلجأ اليها الممثل للتعايش مع أدواره الفنية مثل حلق الشعر كاملا أو تخفيض الوزن أو رفعه أو إطالة الشعر واللحية.

فقد قام عمرو سعد بإجراء عملية جراحية في عينه لتجسيد دور البطولة في الفيلم الذي يعرض حاليا “حديد”، وقام بزرع عدسة في عينه اليمنى لتظهر بأن بها “عاهة” تتلاءم مع شخصيته الجديدة بالفيلم.

وكان عمرو طوال فترة التصوير حريصا على عدم حرق “اللوك الجديد”، وامتنع عن الظهور منذ تركيب العدسة، واضطر إلى استعمال نظارات سوداء في عزاء الفنان خالد صالح.

ومن المتوقع ان تترك هذه الجرأة غير المحسوبة أثرها على السينما العربية خاصة على أبطال أفلام الحركة والإثارة، إلا أن الأمر سيشكل انذارا للتفكير مليا قبل الإقدام على أية مغامرة، فقد كاد عمرو سعد أن يفقد عينه بسبب هذه العملية وخضع لجراحتين الأولى لزرع العدسة والثانية لإزالتها، وشعر بآلام حادة قبل إزالة العدسة بسبب طول فترة تصوير الفيلم، وحتى بعد العملية لا تزال عين عمرو سعد تعاني من تورم كبير واحمرار شديد.

وحسب المقربين منه، فإن الوضع الحالي لعين عمرو سعد أنها اصغر من اليسرى وتعاني احمرارا شديدا وبؤبؤ العين أعلى من مستواه الطبيعي.

ويقضي حاليا النجم عمرو سعد، فترة نقاهة واستجمام في شرم الشيخ، عقب إجراءه العملية الجراحية لتصحيح عينه، وبعد النقاهة سيقرر الأطباء ما إذا كان عمرو سعد في حاجة لإجراء عملية أخرى في أمريكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث