مصر تستعيد أيام عبد الناصر

مصر تستعيد أيام عبد الناصر
المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

بدأت مصر تستعيد أمجاد وأيام الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الذي ساند العديد من الدول في التحرر من الاستعمار، ولعل اللقاءات التي تشهدها القاهرة هذه الأيام مع المسؤولين الليبيين من حكومة وقادة جيش، يؤكد هذا المفهوم.

وأصبح لدى الجانب المصري نية في دعم الجيش الليبي ليتمكن من مواجهة الإرهاب وبسط نفوذه على أراضيه من خلال رفع كفاءته وتدريبه لمواجهة أي عدوان داخلي أو خارجي.

وتهدف مصر من جراء ذلك إلى بث رسائل اطمئنان للشعب الليبي ولدول الجوار، والتأكيد على أنها تقف بجوارهم وتساندهم حتى تتخلص المنطقة العربية برمتها من الإرهاب الذي تشهده هذه الأيام.

وفي هذا الإطار، قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس الشعب السابق، اللواء أمين راضي، إن “الأوضاع في ليبيا تشهد تدهوراً شديداً، الأمر الذي يستدعي تكاتف مصر مع الأشقاء الليبين، بهدف بناء جيش وطني يدافع عن ليبيا”.

وأضاف راضي في تصريحات صحفية أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء ليبيا “مهم للغاية، في ظل دور مصر في المنطقة، حيث تعتبر القاهرة ليبيا جزءاً من أمنها القومي”.

ورأى أن تصريحات الرئيس المصري ورئيس وزرائه المهندس إبراهيم محلب فيما يخص الجانب الليبي “موفقة للغاية”.

من جانبه، أكد رئيس المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، الدكتور مجاهد الزيات، أن ليبيا “تعاني من أن أجهزتها الأمنية لا تعمل وتريد المساعدة من مصر في تلك الفترة”.

وأضاف الزيات أن مصر “يمكنها مساعدة الجانب الليبي خاصة في ظل التواصل بين الجانبين، وآخرها زيارة رئيس الوزراء الليبي لمصر لتؤكد أن ليبيا تبحث عن الاستقرار ومصر ستدعمها في ذلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث