مصر.. أم تقتل طفلتها حرقا بمساعدة زوجها

مصر.. أم تقتل طفلتها حرقا بمساعدة زوجها
المصدر: القاهرة - من شمس الهواري

“الجريمة لا تموت” مقولة تحققت بالفعل في قضية اعتقد فيها السفاحان، الأم وزوجها، أنهم كسروا تلك القاعدة وأن جريمتهما قد طواها النسيان.

أخيرا بعد أكثر من عام ونصف عادت من جديد الحياة للقضية الغامضة لجثة طفلة مجهولة داخل صندوق قمامة لتجد القدر ينتقم لها وتسقط بين يد رجال المباحث، اعترافات أم بلا قلب تكشف لغز جثة طفلة عثر عليها الأهالي في صندوق قمامة عارية وبها آثار حروق وتعذيب.

بداية السقوط كان بتجميع معلومات وتحريات سرية عن قيام تاجر فاكهة يستغل “فرشته” لبيع الأقراص المخدرة لزبائنه في العيد، وبعد القبض عليه متلبسا وأثناء تفتيش المنزل انهارت الزوجة واعتقدت أنّ سر قتل ابنتها قد انكشف وكشفت عن تفاصيل الجريمة المروعة.

البداية كانت ببلاغ يفيد العثور على جثة طفلة عمرها “5 سنوات” ملفوفة داخل صندوق قمامة، دون التوصل للجناة.

وتعود أحداث الواقعة ليوم 26 من شهر مارس/آذار لسنة 2013، عندما تلقى اللواء رفعت خضر مدير المباحث الجنائية بالشرقية إحدى محافظات مصر، إخطارا من العميد عاطف الشاعر رئيس مباحث المديرية، يفيد العثور على جثة ملفوفة في بطانية بصندوق قمامة، وتبين من التحريات الأولية أن الجثة لطفلة تبلغ من العمر “5 سنوات” عارية تماما من الملابس وبها آثار تعذيب وحروق بالقدمين واليدين.

انتقلت النيابة العامة لمكان الواقعة للمعاينة، وأمرت بانتداب الطب الشرعي للتشريح وبيان سبب الوفاة الذي ظل لغزا لمدة 18 شهرا.

وكشفت التحقيقات بعد انهيار الأم عند سماعها نبأ القبض على الزوج قيام “نرمين.أ.م” 25 سنة أم الطفلة، بالاشتراك مع زوجها الثاني “محمد.ر.م” 25 سنة بائع فاكهة، بتعذيب الطفلة، وقيام زوج الأم بإطفاء السجائر بجسدها، والتخلص من جثتها، وظلت الجثة مجهولة لمدة عام كامل.

وتبين من التحريات أن الأم المتهمة تزوجت بعد طلاقها من زوجها الأول وعاشت طفلتها “ماري” 5 سنوات معها بمنزل زوجها الثاني الذي اعتاد على تعذيبها حرقا وضربها، وفي يوم الواقعة قام بحرق جسدها بالسجائر، وانتزعت الأم كل مشاعرالأمومة من قلبها وشاركت زوجها تعذيب الطفلة وقامت بصفعها بالحائط عدة مرات وسقطت الطفلة على الأرض جثة هامدة.

وأوعز لهما الشيطان فكرة التخلص من جثة الطفلة مستغلين حالة الضعف الأمني والانفلات بوضعها داخل صندوق قمامة، وعثرت أجهزة الأمن على الطفلة وظلت الجثة مجهولة لم يتم التعرف عليها طوال هذه المدة.

ويوم الثلاثاء، الموافق 7/أكتوبر/2014، كشفت العناية الإلهية بالصدفة، غموض الواقعة. وتم القبض على الجناة، بعد أن تم القبض على بائع الفاكهة بعد معلومات عن قيامه ببيع أقراص مخدرة وتم ضبط الزوجة معه وبمناقشتهما تم التوصل إلى قيامهما بارتكاب واقعة مقتل الطفلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث