“مولا روج” يحتفل بمرور 125 على تأسيسه

“مولا روج” يحتفل بمرور 125 على تأسيسه

باريس- يحتفل “الكباريه” الباريسي الشهير “مولان روج” بذكرى مرور 125 عاما على تأسيسه وسط تأكيد المسؤولين عنه على نجاحه المستمر برغم الازمة الاقتصادية في فرنسا.

ومع معدل اشغال لصالة العرض يبلغ 97 % على مدار السنة بواقع عرضين متتاليين ليلياً، ويستقبل “مولان روج”، أحد أكثر المعالم في باريس جذبا لمحبي التقاط الصور الى جانب برج ايفل وقصر فرساي ومدينة الملاهي “ديزني لاند باريس”، 600 ألف متفرج سنويا نصفهم من السياح الاجانب وفي مقدمتهم الصينيون والروس والاميركيون.

وفي كل ليلة، يتجدد سحر هذا المكان الذي يجذب روادا من العالم اجمع يأتون للتمتع بأجمل اللوحات الراقصة التي تؤديها حسناوات “دوريس غيرلز” الـ60 او راقصات كباريه “مولان روج” اللواتي يتحدرن من 14 جنسية وجميعهن تخصصن في الرقص الكلاسيكي ويبلغ طولهن 1,75 متر وما فوق بحسب قواعد هذا الكباريه.

وفتح كباريه “مولان روج” ابوابه للمرة الاولى سنة 1889، وسرعان ما تحول الى أحد رموز العاصمة الفرنسية. وقد دهش سكان باريس حينها لمشاهدة الرقصة التي سماها الانكليزي تشارلز مورتون الـ”فرنش كان كان” وتؤدي الراقصات فيها استعراضا قائما خصوصا على التلويح بالأرجل في الهواء ويتطلب مهارات فنية وبدنية عالية.

وحقق العرض منذ انطلاقته نجاحا باهرا ترددت أصداؤه خارج فرنسا ايضا لدرجة أن الأمير “ويلز ادوارد السابع” حضر العرض في 26 تشرين الاول/اكتوبر 1890.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث