مصر.. الحكومة تُعلن موقفها من حج “محلب”

مصر.. الحكومة تُعلن موقفها من حج “محلب”
المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

يبدو أن حكومة المهندس إبراهيم محلب، أصبحت تتأثر كثيرا بما يتم تداوله في الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي مثل “الفيس بوك وتويتر”، وذلك عندما أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بيانا يرصد الموضوعات المثيرة للجدل ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، حيث أعلنت الحكومة موقفها من 4 موضوعات، وهي: “مغادرة رئيس الوزراء الأراضي المقدسة قبل إنهاء مناسك الحج، إلغاء الفائدة الممنوحة على شهادات استثمار مشروع قناة السويس الجديدة، نقص اللحوم المعروضة للمواطنين خلال عيد الأضحى، أزمة انقطاع الكهرباء”.

ونفت الحكومة ما تردد عن عزم البنك المركزي إلغاء الفائدة الممنوحة للمواطنين، الذين قاموا بشراء شهادات استثمار قناة السويس، وقال مجلس الوزراء، إن مركز المعلومات قام بالتواصل مع البنك المركزي الذي أكد عدم صحة الخبر واستمرار عائد الـ12% على الشهادات.

وفيما يتعلق بعودة “محلب” قبل اكتمال رمي الجمرات في أيام التشريق، قال المركز الحكومي إنه تم رصد آراء عدد كبير من الفقهاء بالإفتاء بشكل قاطع أن الحج صحيح، وأن رئيس الوزراء يجوز له أن ينيب عنه من يقوم برمي الجمرات الباقية، وهذا لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، وقد توافق هذا الرأي مع فتوى دار الإفتاء المصرية واللجنة الدائمة للفتوى بالسعودية، والعديد من كبار الفقهاء مثل الدكتور عبدالله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، الدكتور محمد مهني، مستشار شيخ الأزهر، الدكتور أحمد حسني، نائب رئيس جامعة الأزهر، والشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى السابق بالجامع الأزهر، والشيخ شوقي عبد اللطيف، وكيل وزارة الأوقاف سابقًا، الذين أكدوا أنه يجوز للحاج أو يصح له أن ينيب من يقوم برمي الجمرات له، إذا كانت هناك ضرورة معينة، مثل أن يكون الإنسان مسؤولاً في دولته، أو توافرت ضرورة العمل أو أن يكون مريضًا, لافتين إلى أن الإنابة في رمي الجمرات جائزة ومقبولة، وأن الواجبات الوطنية الملقاة على كاهل المسؤولين يصح معها تفويض من يقوم برمي الجمرات ونحر الأضحية قياسا على صحة ذلك في حالة مرض الحاج أو في حالة وجود عذر قهري.

وتابعت الحكومة حول ما أثير على بعض المواقع الإخبارية وعلى صفحات التواصل الاجتماعي بأنه سيتم قطع الكهرباء خلال الفترة المقبلة نظرا لنقص الوقود، وأن البلاد ستشهد أزمة كبرى وساعات طويلة من الإظلام، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الكهرباء التي أكدت نفيها ذلك الخبر وعدم صحته، واستمرار التيار الكهربائي دون انقطاع، خاصةً خلال عيد الأضحى، مؤكدة قيام الحكومة ببذل قصارى جهدها من أجل إنهاء أزمة الكهرباء في أقرب وقت ممكن.

مركز المعلومات رد على نقص اللحوم في الفترة المقبلة بالأسواق، وقال: إن وزارة التموين أكدت توافر كميات كبيرة من اللحوم في كل الأسواق والمجمعات الاستهلاكية، فضلاً عن قيامها بتكثيف الحملات الرقابية والتفتيشية على جميع الأسواق، خاصة خلال أيام عيد الأضحى، للتأكد من سلامة الأضاحي وتوافر اللحوم بالأسواق بأسعار مناسبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث