روسيا تعتزم بيع مصر مقاتلات “ميغ 35”

روسيا تعتزم بيع مصر مقاتلات “ميغ 35”

موسكو- قال مسؤول روسي، اليوم الاثنين، إن بلاده تخطط لإجراء محادثات في مصر الشهر المقبل، بشأن صفقة طائرات مقاتلة طراز “ميغ 35″، حسب وكالة “إيتار تاس” الروسية الرسمية.

وفي تصريحات للوكالة الرسمية، قال المدير العام لشركة الطائرات الروسية “ميغ”، سيرغي كوروتكوف، إن “روسيا تخطط لإجراء محادثات في مصر في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بشأن شراء القاهرة طائرات مقاتلة من طراز (ميغ 35)”.

وأضاف “كوروتكوف”: “أن المسؤولين المصريين زاروا مؤسستنا، ونأمل أنه سيجري دعوتنا لإجراء محادثات فنية الشهر المقبل”.

وفيما أشارت الوكالة إلى أن الشركة الروسية متفائلة بشأن التعاقد، لفت “كوروتكوف” إلى أن هذا من شأنه أن يكون واضحا فقط بعد (انتهاء) المحادثات.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية عن التوصل إلى اتفاق مبدئي بين مصر وروسيا تحصل بموجبه القاهرة على سلاح من موسكو بقيمة 3.5 مليار دولار.

ومنذ عزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في شهر يوليو/ تموز من العام الماضي، شهدت العلاقات المصرية الروسية تقاربا ملحوظا.

وفي فبراير/ شباط الماضي، زار عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع آنذاك، رفقة نبيل فهمي وزير الخارجية في حينها، موسكو، في زيارة جاءت ردا على الزيارة التي أجراها سيرغي شويغو، وزير دفاع روسيا، وسيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إلى القاهرة في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتقيا فيها عددًا من المسؤولين المصريين، وهو ما اعتبره مراقبون تقاربا مصريا روسيا، فيما تحدثت تقارير صحفية روسية عن صفقة سلاح وشيكة بين البلدين.

وقدر مسؤولون عسكريون روس، صفقة الأسلحة بنحو 4 مليارات دولار، وأنها تشمل طائرات مقاتلات طراز “ميغ 29″، وأنظمة للدفاع الجوي وصواريخ مضادة للدبابات.

وكشفت وسائل إعلام روسية وأمريكية آنذاك أنه في حال اتمام صفقة تصدير الأسلحة روسية إلى مصر ستكون الأضخم منذ إنهاء الرئيس المصري الراحل أنور السادات التعاقدات مع شركات الأسلحة الروسية والاتجاه غربا نحو الشركات الأمريكية في العام 1977.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث