وقف تنفيذ الحكم بحبس ناشطة مصرية

وقف تنفيذ الحكم بحبس ناشطة مصرية

القاهرة – قررت محكمة استئناف الاسكندرية، الأحد، وقف تنفيذ الحكم بحبس الناشطة الحقوقية ماهينور المصري ستة أشهر، وهو القرار القضائي الثاني بالإفراج عن ناشط علماني في أقل من اسبوع.

وقضت المحكمة بقبول الاستشكال المقدم من دفاع ماهينور المصري، وهي محامية وناشطة حقوقية تقيم في الاسكندرية، ووقف تنفيذ الحكم الصادر ضدها في تموز/يوليو بالحبس 6 أشهر ودفع غرامة 50 ألف جنيه (7 آلاف دولار تقريبا) بتهمة خرق قانون التظاهر الذي أثار احتجاجات واسعة عند صدوره في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في صفوف الناشطين الشباب الذين أطلقوا الدعوة إلى الثورة على حسني مبارك في العام 2011.

وحكم على المصري بالسجن بتهمة المشاركة في تظاهرة غير مشروعة في الثاني من كانون الأول/ديسمبر الماضي أمام محكمة جنايات الاسكندرية للمطالبة بعقوبات مشددة على المتهمين بقتل أيقونة الثورة 2011 الشاب خالد سعيد الذي ضربته الشرطة حتى الموت في الطريق العام في حزيران/يونيو 2011 وكانت هذه الحادثة بمثابة الشرارة التي أطلقت الغضب الكامن على نظام مبارك ومهدت الطريق لانطلاق التظاهرات التي انتهت بإسقاطه.

واعتقلت المصري مرارا في عهد نظام الرئيس السابق، حسني مبارك، وهي أحد وجوه الثورة على مبارك، وبعد سقوط نظامه واصلت نضالها فأودعت السجن مجددا في عهد محمد مرسي.

وفي 26 حزيران/يونيو الماضي أعلنت لجنة “جائزة لودوفيك تراريو” فوز ماهينور المصري بالجائزة الدولية التي تكرم سنويا محاميا لتميزه في “الدفاع عن احترام حقوق الإنسان”.

وكانت محكمة جنايات في القاهرة قررت، الاثنين الماضي، الإفراج عن الناشط علاء عبد الفتاح الذي تعاد محاكمته بعد أن صدر ضده حكم غيابي بالسجن 15عاما بتهمة التعدي على شرطي وسرقة جهاز اللاسلكي الخاص به أثناء تظاهرة غير مشروعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث