خطة أزهرية لمواجهة داعش فكريا

خطة أزهرية لمواجهة داعش فكريا
المصدر: القاهرة- من محمود غريب

بدأ الأزهر الشريف تنفيذ مُخطط دولي، يهدف لمواجهة التنظيمات التكفيرية والإرهابية المُسلحة، التي تدعي التحدث باسم الدين أو إعلان خلافة إسلامية مزعومة وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام “داعش”.

وكانت قيادات الأزهر الشريف قد اتفقت في وقت سابق على بنود مخطط عام لمواجهة التنظيمات التكفيرية على المستوى الفكري، من خلال توعية مجتمعية بصحيح الإسلام ووسطيته، وعقد جولات خارجية وداخلية للتوعية من خطر التنظيمات الإرهابية.

و كشف الشيخ عماد طه من علماء الأزهر الشريف، أن المؤسسة الأزهرية ستنفذ مخططًا دينيًا عالميًا لمواجهة التنظيمات الجهادية وعلى رأسها “داعش” والتي تتحدث باسم الدين، والإسلام منهم براء، لافتًا إلى أن الخطة الأزهرية ترتكز على عدة بنود أهمها أن تكون المواجهة على المستوى الفكري، وهي الأداة نفسها التي تتحرك عبرها الجماعات التكفيرية، بالإضافة إلى زيارة الدول التي تجهل صحيح الإسلام ووسطيته حتى لا تنخدع بأكاذيب داعش ومن والاها.

وأشار طه في تصريحات لـ”إرم” إلى أن أئمة الأزهر الشريف سيطوفون العالم بالتنسيق مع المنظمات الدينية والرسمية لعقد مؤتمرات ومحاضرات وشرح والتأكيد على وسطية الدين الإسلامي.

و أكد الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، أن الجولات الأزهرية ستركز على القارة الأفريقية كونها منبع الإرهاب والتطرف، نظرًا لغياب التحضر ووسائل التكنولوجيا التي تجعلهم ينفتحون على العالم ويعرفون حقيقة التلقين الذي يتعرضون له من قبل الجماعات التكفيرية.

وأشار رضا إلى أن الجماعات التكفيرية تكبر وتترعرع في القارة السمراء، لذا فإن الأزهر الشريف بدأ أولى جولاته في غرب أفريقيا، وستمتد لتشمل القارة، ثم الدول الأوروبية والآسيوية وغيرها من الدول الأخرى خاصة التي لا تدين بالإسلام، لنقل صورة حضارية عن الإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث