تركيا تشنّ حربا إعلامية ضد مصر

تركيا تشنّ حربا إعلامية  ضد مصر
المصدر: القاهرة– من محمد بركة

تستعد تركيا لإطلاق حزمة جديدة من القنوات الناطقة بالعربية و الموجهة ضد القيادة الجديدة في مصر،في إطار الأزمة الدبلوماسية المتفاقمة بين القاهرة و أنقرة و تحول اسطنبول إلى أحد المراكز الأساسية للمنابر الإعلامية الموالية لجماعة الإخوان.

ويأتي علي رأس هذه القنوات ، “مصر الآن” المملوكة للقيادي الإخواني باسم خفاجي أمين ما يسمى” التجمع الوطني ” الموالي لجماعة الإخوان .

الفضائية الجديدة التي انطلقت من اسطنبول أوائل سبتمبر/أيلول الحالي تتبني خطابا سياسيا عدائيا تجاه النظام الحاكم في القاهرة وتقوم بالتحريض ضد قوات الجيش و الشرطة.

وهناك أيضا قناة الشرق، التي أنهت فترة البث التجريبي وتقدم إغراءات مالية هائلة للعمل بها استعدادا لإنطلاقة قوية – كما يشير صحفيون بالقاهرة رفضوا عرضا للعمل مراسلين لها – الشهر المقبل من خلال عدة برامج جديدة منها “رابعة في القلب يا أولاد ال…….” الذي يقدمه الصحفي سامي كمال الدين، الذي كان يعمل بمؤسسة الأهرام، و التحق بقناة الجزيرة عقب وصول الإخوان للحكم.

و اللافت أن باسم خفاجي هو من يملك أيضا هذه القناة التي تبث من تركيا، ويقدم خفاجي نفسه على موقعه الشخصي بصفة “استشاري دولي في مجال التقنيات و الإدارة، مؤلف وباحث في الدراسات الإستراتيجية، حاصل علي الدكتوراه في جامعة ميتشجان” غير أن باحثين في شؤون التيارات الإسلامية يصفونه بـ”وزير المالية الجديد ” للتنظيم الدولي للإخوان.

وانتقلت قناة “الشرعية” من الدوحة إلى اسطنبول مؤخرا، حيث تستعد لوضع خارطة برامجية للمرة الأولى بعد أن ظلت طوال الأشهر الماضية لا تقدم سوى مقاطع فيديو قديمة لما تصفه بـ ” القمع الذي يمارسه الانقلابيون في مصر” و خلت شاشتها من أي برنامج.

وتعتمد القنوات الجديدة على حزمة من الإغراءات تتمثل في الرواتب الضخمة المعروضة على المعدين و المراسلين، و تتراوح من ثلاثة إلى ستة آلاف دولار أي من 21 إلى 42 ألف جنيه مصري، فضلا عن استضافة الضيف في فنادق خمسة نجوم و قيامه بنزهة سياحية في اسطنبول مع مكافأة لا تقل عن ألفي دولار نظير ظهوره في حلقة واحدة .

ومن أبرز القنوات التي انطلقت فيما سبق من تركيا قناة “رابعة” التي بدأت البث أواخر العام الماضي، ومن أشهر ضيوفها الداعية المتشدد وجدي غنيم، و القيادي بالجماعة الإسلامية ممدوح إسماعيل.

وهناك كذلك قناة “مكملين” التي بدأت البث أوائل هذا العام وتضم معظم العاملين بقناة “مصر 25 ” التابعة للإخوان و التي أغلقت عقب عزل مرسي.

وأخيرا “أحرار 25” التي بدأت في القاهرة عقب 25 ثورة يناير في بث تجريبي ثم انتقلت إلي تركيا عقب عزل محمد مرسي مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث