أب سعودي يجند طفليه في “داعش”

أب سعودي يجند طفليه في “داعش”

الرياض_ أظهرت صورة تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، انضمام طفلين سعوديين مخطوفين من قبل والدهما إلى جماعة “داعش” في سوريا.

وكان الأب ” ناصر الشايق” قد قاد طفليه “عبد الله” و”أحمد” إلى سوريا بعد أن سلك طرق غير شرعية من خلال تركيا، حيث أوهم طليقته بأنه ينوي الذهاب إلى قضاء إجازة في إحدى الدول الخليجية مصطحباً أطفاله معه، لتتفاجأ أمهما بصورة بثها الطفل الأكبر عبر “آنستغرام”، ذكر بجوارها أنه في تركيا، ولم تكتمل المفاجأة، إلا حين أرسل والد الأطفال رسالة إلى طليقته، أخبرها فيها بأنهما سيصبحان “طيوراً في الجنة”، ويخبرها بأنه انضم إلى المقاتلين في إحدى مناطق الصراع.

وقال السفير السعودي في تركيا عادل مرداد: “إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الطفلين بصحبة الأب عندما وصلوا إلى تركيا، ووفقاً للنظام هناك لا يعد خطفاً، ولكن إذا تطلب الأمر فلا بد من حسمه، لأن الشق الأكبر في هذه القضية، هو إنساني، فلا بد من حماية الأطفال من الذهاب إلى مثل تلك الأماكن”.

وأكد مرداد أن القضية تتابعها السفارة أولاً بأول، ولن تبخل بأي معلومة تحصل عليها وإيصالها إلى الجهات المختصة، وهناك تنسيق أمني عالي المستوى بين البلدين لإقفال ذلك الملف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث