السعودية..حفظ القرآن عقوبة

السعودية..حفظ القرآن عقوبة
المصدر: إرم - (خاص) من ريمون القس

تثير الأحكام التي يصدرها القضاة في المملكة، استياءً عند بعض الأوساط الإعلامية، حيث تتضمن بعض الأحكام إلزام المحكوم بحفظ أجزاء من القرآن الكريم، معتبرة أن هذه الأحكام تعامل حفظ القرآن كأنه عقوبة كالسجن والجلد.

وكثيراً ما تتضمن الأحكام القضائية في السعودية إلزام المحكومين بحفظ أجزاء من القرآن الكريم إلى جانب معاقبتهم بالسجن أو الجلد أو الغرامة بحسب الجريمة المرتكبة.

وقالت أحد الصحف المحلية: “من شأن الجرائم غير العادية أن تستدعي عقوبات غير عادية، وكما فكر المجرم في ابتداع الجريمة التي استهدف بها خصمه فمن حق القضاء أن يفكر في ابتداع العقوبة التي يردع بها ذلك المجرم عما قام به من جرم”.

وأضافت الصحيفة: “أما أن يكون حفظ القرآن عقوبة من العقوبات فتلك مسألة تحتاج إلى مراجعة تنطلق من تنزيه القرآن عن أن يكون عقاباً يحمل المجرمون على حفظه وهم كارهون ما دام هذا الحفظ نزل منزلة العقاب مثله مثل الحبس والجلد”.

وكانت المحكمة العامة في محافظة جدة حكمت على موظف، بالسجن ثلاث سنوات، وألزمته بحفظ عشرة أجزاء من القرآن الكريم وقراءة كتب علمية.

وذلك بعد أن وضع سماً في كأس شاي قدمه لزميله في العمل في مدينة جدة.

كما شمل الحكم جلد الموظف 200 سوط على أربع دفعات، أمام الشركة التي يعمل بها، وفي حلقة الخضار، وأحد الأسواق التجارية، وفي الكورنيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث