الراية: قطر صاحبة قرارات

الراية: قطر صاحبة قرارات

الدوحة – أكدت صحيفة الراية القطرية أن دولة قطر ترسم سياستها بعيداً عن منطق المحاور أو التحالفات أو التبعية لأي طرف.

وقالت: “إن قطر صاحبة قرارات واختارت أن لا تبقى على هامش التاريخ، ولها الحق في انتهاج أي سياسة تراها مناسبة انطلاقاً من مبادئها وقيمها التي لم تتغير على مر الزمن”.

وأوضحت الصحيفة في افتتاحيتها أن هذه هي الرسالة الواضحة ولا لبس فيها والتي جاءت في تصريحات وزير الخارجية خالد بن محمد العطية، عن استقلالية سياسة قطر الخارجية.

وأشارت إلى خطوة الدول الثلاث في مجلس التعاون في سحب السفراء من الدوحة وقالت “إنها لم تكن منطلقة من تهديدات لأمن هذه الدول، كما تم ترديده في أسباب سحب السفراء وإنما كانت منطلقة من اختلافات في الآراء والسياسات تجاه قضايا خارج المجلس، ولعل أهمها الموقف القطري مما اسمته بالانقلاب في مصر”، موضحة “أن قطر أعلنت منذ اللحظة الأولى وفي أكثر من مرة احترامها لقرارات الشعوب، ووقفت دائماً إلى جانب الثورات العربية المتطلعة للكرامة والحرية، وهذا المبدأ ثابت لن يتم المساومة عليه في أي موقف مشابه لموقف مصر”.

وقالت إن قطر ومنذ بداية انطلاق شرارة الربيع العربي وقفت وانحازت إلى جانب الشعوب المقهورة المتطلعة لنيل الحرية والعدالة، لذا فهي لن تتخلى عن تلك الشعوب وستبقى إلى جانبها حتى تحقق الاستقرار الديمقراطي والحكم الرشيد، كما أنها ستبقى تدافع عن الشعوب الثائرة في وجه الطغيان والإجرام كما هو حاصل في سوريا أيضاً التي يواجه شعبها إرهاب دولة منظماً، لم يسبق له مثيل، ولذلك فقطر دعمت الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية، واستطاع هذا الائتلاف أن ينال اعتراف أكثر من 120 دولة بصفته الممثل الشرعي للشعب السوري.

وخلصت الراية إلى التأكيد على أن سياسة قطر ستبقى منطلقة من مصالحها العليا بعيداً عن الاستقطاب والمحاور، لأن قطر لن تكون تابعة لأحد، كما أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد، وقالت “لذلك فليفهم الجميع أن قرارنا مستقل ولن يخضع لأي ضغوط، وهذا عهد على أهل قطر يتناقلونه جيلاً بعد جيل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث