“حرب السفراء” تهدد قمة الكويت

“حرب السفراء” تهدد قمة الكويت
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

يهدد قرار السعودية، والإمارات، والبحرين، سحب سفرائها من قطر، عقد القمة العربية المقرر الشهر الجاري.

وتوقع محللون دبلوماسيون فى تصريحات إلى “إرم” تأجيل قمة الدول العربية في دورتها الـ 24، المقرر انعقادها في الكويت يومي 25 و26 الشهر الجاري.

وسيطر قرار الدول الثلاثة، على اجتماع مجلس جامعة الدول العربية، الذي عقد على مستوى المندوبين الدائمين، الأربعاء، في مقر الجامعة فى القاهرة.

وشهد الاجتماع، نشاط سعودي، حيث تحدث مندوب المملكة العربية لدى الجامعة، وسفيرها بالقاهرة، السفير أحمد القطان، في لقاءات جانبية، مع عدد من مندوبي الدول، كما أجرى اتصالات خارج قاعة الاجتماع، فيما هاتف مندوبو اليمن، وليبيا، ولبنان، مسؤولينهم.

وتجاهل اجتماع مجلس الدول العربية، الأزمة، بدعوى عدم إدراجها على جدول الأعمال، بحسب مصادر دبلوماسيةـ قالت إن المجلس ناقش تطورات القضية الفلسطينية، والأزمة السورية.

وقال عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، السفير رخا أحمد حسن:”إن القرار إنذار مبكر لقطر”، متوقعاً إجراءات أشد فى ظل عدم “التزامها بمباديء العلاقات الدولية، والخروج عن موقف دول مجلس التعاون الخليجي”.

وأكد مساعد وزير الخارجية السابق لشؤون آسيا، السفير حسين هريدي، أن “الموقف يعبر عن حالة استياء بلغت حد نفاد الصبر من عدم التزام قطر بما يُتفق عليه في مجلس التعاون، وفي مقدمتها عدم التدخل في شؤون الأعضاء، واستمرارها في تشجيع جماعات، وحركات تسعى إلى زعزعة استقرار هذه الدول”.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير ناجي الغطريفي، إن القرار يهدد آخر تجمع إقليمي عربي على الساحة، إلا أنه في نفس الوقت يؤدي إلى فرز الأطراف الفاعلة في الخليج، والمنطقة العربية بوجه عام، “وتوضيح العدو من الصديق”.

وتوقع أن ينعكس القرار على المواطن الخليجي والعربي، عبر مساعدته على إدراك “خطورة تيارات الإسلام السياسي على أمن واقتصاد المنطقة”.

إلى ذلك، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإسكندرية، الدكتور رفعت لقوشه إن “قرار سحب السفراء يكشف عن وجود خلافات مكتومة يصعب تجاهلها، رغم تقاليد مجلس التعاون الخليجي، التي تنادي بضبط النفس بين الدول الأعضاء لأقصى حد ممكن”.

وتوقع تعليق عضوية قطر في مجلس التعاون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث