ساحر خليجي يسلب سعوديات أموالاً طائلة

ساحر خليجي يسلب سعوديات أموالاً طائلة

أقدم ساحر أربعيني يحمل جنسية خليجية على سلب أموال طائلة من نساء سعوديات مقابل خدماته في السحر والشعوذة.

واستمر الساحر في عمله المزدهر على أراضي المملكة العربية السعودية لأكثر من أربعة أعوام، كان يبيع خلالها أدوات الشعوذة كـ “الحجر السلطاني” و”الخرز الحية” التي يهربها إلى المملكة عبر وسائل النقل.

ويروج الساحر لبضائعه بأنها “شافية من الأمراض ومبعدة للجن والحسد وجالبة للرزق والمحبة” -بحسب زعمه- عبر حسابات على موقعي “تويتر” و”فيسبوك” للتواصل الاجتماعي.

وتقدمت إحدى النساء اللاتي تعرضن للنصب من قبل الساحر الذي سلب منها أموالاً طائلة مقابل شعوذته، ببلاغ لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المنطقة الشرقية من المملكة.

ونصب رجال الهيئة كميناً للساحر ليتم القبض عليه متلبساً بالجرم المشهود.

يُذكر أن أعمال السحرة والمشعوذين تشهد ازدهاراً في المناطق النائية من السعودية، وأغلب زبائنهم من النساء، إذ يستغل هؤلاء بساطة بعض المواطنات، وضعف الرقابة الرسمية، وتتولى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ملاحقة السحرة والقبض عليهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث