السعودية تتراجع عن تصنيع سيارة “غزال”

السعودية تتراجع عن تصنيع سيارة “غزال”
المصدر: إرم- (خاص) من تانيا منيف

تجمد مشروع تصنيع أول سيارة سعودية بالكامل أثناء مرحلة البحث العلمي، دون أن تتقدم جامعة الملك سعود لوزارة التجارة والصناعة السعودية للحصول على ترخيص يتيح تصنيع سيارة “غزال” التي كان السعوديون بانتظار رؤيتها تجوب شوارع المملكة بين ليلة وضحاها.

و توقف دور الجامعة في مشروع “غزال1” عند البحث العلمي، بحيث تتم الاستفادة من السيارة بدراسة مكوناتها وتفكيكها وتركيبها، واستعراض أساليب وطرق صناعة السيارات؛ لكون الجامعة جهة أكاديمية لن تخرج عن هذا المسار بالتحول إلى ممارسة أنشطة ربحية.

و ضاع الحلم السعودي بتصنيع أول سيارة بالكامل بين وزارة التجارة والصناعة وجامعة الملك سعود التي تؤكد أنه جرى إسناد المشروع إلى وزارة التجارة، التي تتمسك بدورها بأن الجامعة هي المسؤولة عن استكماله بتأكيد من وزير التجارة والصناعة السعودي الدكتور توفيق الربيعة الذي أوضح أن الوزارة لا علاقة لها بتأخير المشروع وأنها تفتح أبوابها للجميع وترحب بجميع الأفكار التي تكون إضافة جديدة لخدمة الصناعة في المملكة.

وتعود تسمية سيارة “غزال1” للغزال الصحراوي الذي يعتبر من أسرع الحيوانات ويجمع ما بين الرشاقة وقوة التحمل ومقاومة ظروف البيئة القاسية، وكان من المتوقع أن يجري تسويقها نهاية عام 2013 أو بداية عام 2014 بصناعة سعودية 100% وبتكلفة تقارب 9350 دولارا.

و دشن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، مشروع أول سيارة سعودية تحمل اسم “غزال 1” في عام 2010، ضمن خطوة عدت الأولى من نوعها، واجتهد على تحويله لواقع فريق علمي متخصص ضم 55 طالباً في كلية الهندسة في جامعة الملك سعود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث