مدارس السعودية لا تصلح للتعليم

مدارس السعودية لا تصلح للتعليم

الرياض- اتهمت هيئة حقوق الإنسان السعودية مدارس المملكة العربية السعودية، إنها لا تزال غير مناسبة وغير صالحة لتكون بيئة تعليمية مثالية.

ووجهت الهيئة لوزارة التربية السعودية جملة من الانتقادات؛ أهمها التكدّس في مدارس بعض المناطق بسبب قلّة عدد الفصول مقارنة بالأعداد الكبيرة من الطلاب، وإهمال صحة الطفل وعدم توفير الغذاء المناسب له، وسوء المباني المدرسية، إضافة إلى ضعف المعلمين والمعلمات من الناحية العلمية والتربوية، وعدم وجود لوائح داخلية لحماية المعلمين والحفاظ على حقوقهم.

وينتشر بين الحين والآخر جدل وانتقادات لبعض المدارس في السعودية حول المناهج أو أساليب التعليم أو سوء معاملة التلاميذ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث