سعوديات يمتهنّ النشل في الجامعات

سعوديات يمتهنّ النشل في الجامعات

الرياض- تنتهز بعض السعوديات حالة الازدحام التي تحدث أثناء دخول وخروج الطالبات الجامعيات من البوابات الرئيسية لينشلن حقائب وجوالات ومصاغ الطالبات.

وتقع حوادث السرقة على أسوار جامعة الملك عبد العزيز في جدة على ساحل البحر الأحمر غرب السعودية، إذ تتجمع فتيات أغلبهن غير منتسبات للجامعة أمام باب الجامعة مستغلات الازدحام الشديد وتكدّس الطالبات للدخول أو الخروج.

ويسبب الازدحام أيضاً حالات اشتباك وشتائم بين الطالبات قد تتطور إلى الاشتباك بالأيدي.

وتشهد كليات البنات في الجامعات السعودية تجاوزات كثيرة قليلاً ما يُسلّط الإعلام السعودي الضوء عليها؛ وأبرز تلك التجاوزات، الانتشار الواسع لظاهرة المسترجلات (البويات) والاشتباكات والملابس الشفافة.

وكان نحو 30 طالبة جامعية في جامعة الجوف شمال السعودية وجّهن في آذار/ مارس الماضي خطاباً إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ طالبن فيه بإيجاد “هيئة نسائية” داخل الحرم الجامعي، للحدّ من انتشار الملابس الشفافة والعارية وظاهرة “البويات” داخل حرم جامعتهن.

كما أصدرت السُّلطات السعودية في نيسان/ إبريل 2012 قراراً يمنع الفتيات “البويات” من الدخول إلى المدارس والجامعات السعودية حتى “اعتدال أمرهن”.

يُذكر أن جامعة الملك عبد العزيز بدأت كجامعة خاصة أهليّة في جدة، ثم حوّلها الملك فيصل بن عبد العزيز إلى جامعة عامة حكومية مجانية للطلاب السعوديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث