الجربا: بقاء الأسد ينهي فرصة التوصل لحل سياسي

الجربا: بقاء الأسد ينهي فرصة التوصل لحل سياسي
المصدر: دمشق- (خاص)

قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، الأربعاء، إن: “بقاء الأسد في منصبه ينهي فرصة التوصل لحل سياسي للأزمة”.

وأضاف، الجربا في كلمة له أمام “المعهد الأمريكي للسلام” -على هامش زيارته إلى الولايات المتحدة- أنه “بمجرد الخلاص من الرئيس الأسد سننهي 75%من مشاكل سوريا فورا”، لافتا إلى أن “الأسد يريد إعادة انتخابه على جثث السوريين”.

ولفت، الجربا إلى أنه: “لا بد من تغيير موازين القوى على الأرض ليتم الحل السياسي”، مشيراً إلى أن: “مقاتلي المعارضة بحاجة إلى الأسلحة لمواجهة البراميل المتفجرة التي يقذف بها المدنيون في سوريا”.

وأردف، الجربا، أن: “الائتلاف يحاول إعادة البناء في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، لكن القوات النظامية تقصف تلك المناطق يوميا ولا مجال للتقدم”.

وفي سياق متصل، قال الجربا، إن: “مقاتلي المعارضة يحاربون تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” في عدة مناطق”، لافتاً إلى أن: “النظام أخرج عناصر القاعدة من السجون لتفسد في الأرض”.

على صعيد آخر، قال بدر جاموس الأمين العام للائتلاف، تعليقاً على هدنة حمص التي بدأ تطبيقها الأربعاء، إن: “ثوار الداخل هم الأقدر على تقدير الظروف”.

وأوضح جاموس، أن: “حمص وقعت خلال عامين ضحية تدمير شامل ومبرمج من قبل قوات النظام, إضافة إلى تهجير مطلق وتجويع للسكان بهدف التركيع”.

وأضاف جاموس: “كان لا بد من أن يعمل الثوار في كل سوريا على فك الحصار عن حمص وبأي وسيلة”، مشيداً “بصمود أهالي الأحياء المحاصرة, في ظل الإمكانات المتواضعة لديهم من شح للإمدادات والدعم والهجمة الكبيرة من قوات النظام والمقاتلين الإيرانيين وحزب الله والميليشيات العراقية”؛ وفق قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث