الأسد: الدولة تدعم مسيرة المصالحات الوطنية

الأسد: الدولة تدعم مسيرة المصالحات الوطنية
المصدر: دمشق- (خاص)

قال الرئيس بشار الأسد، الأربعاء، إن الدولة تدعم مسيرة المصالحات الوطنية انطلاقاً من حرصها على وقف نزيف الدم وإيماناً منها بأن حل الأزمة يأتي عبر السوريين وحدهم.

وأضاف الأسد خلال لقائه عددا من وجهاء ريف دمشق ممن ساهموا بجهود المصالحة في بعض المناطق، إن: “الدولة تؤمن بأن حل الأزمة التي نواجهها لا يمكن أن يأتي عبر أطراف خارجية وإنما هو ثمرة لجهود السوريين وحدهم؛ لأنهم الأقدر على إيجاد الحلول لمشكلاتهم”.

وشهدت مناطق عدة في دمشق وريفها هدنات بأشكال مختلفة، حيث جرى إيقاف إطلاق النار والسماح لدخول مساعدات إغاثية في مخيم اليرموك قبل أن يتجدد القتال فيه، كما شهدت برزة بدمشق وببيلا ويلدا عودة بعض الخدمات وإصلاح بنى تحتية، في حين يجري الحديث عن مناطق أخرى دون التوصل إلى حل بعد.

وعبر الأسد عن: “تقديره للمساعي البناءة التي يبذلها الوجهاء بهذا الخصوص بالرغم من الصعوبات التي يواجهونها”، مؤكداً أن: “مؤسسات الدولة تعمل على تعزيز دور الوجهاء في ترسيخ وتوسيع هذه المصالحات”.

وتشير السلطات السورية إلى أن: “المصالحة الوطنية” تتسارع على امتداد المحافظات، وأنها تعمل على تعميم التجارب الناجحة.

وتعيش سوريا عامها الرابع من الأزمة، في ظل قتال محتدم في مناطق عدة من البلاد بين الجيش وقوات موالية له مع مسلحي المعارضة، في حين يسقط مزيد من القتلى والجرحى يومياً، كما نزح الملايين داخلياً وخارجياً، فيما تستمر الاتهامات المتبادلة بين السلطات والمعارضة حول مسؤولية الأحداث وعرقلة الحل السياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث