حماس تعدم رجلين في غزة بتهمة التخابر مع إسرائيل

حماس تعدم رجلين في غزة بتهمة التخابر مع إسرائيل

غزة – قالت حكومة حماس المقالة في قطاع غزة انها أعدمت رجلين اليوم الأربعاء بتهمة التخابر مع إسرائيل ومساعدة القوات الإسرائيلية في تنفيذ عمليات أدت إلى سقوط قتلى فلسطينيين.

وقالت وزارة داخلية حماس في بيان إن الرجلين اللذين أعدم أحدهما شنقا والاخر رميا بالرصاص قدما “معلومات للاحتلال أدت لاستشهاد عدد من المواطنين.”

وأعدمت حماس ما لا يقل عن 19 سجينا منهم 10 بتهمة التجسس منذ سيطرتها على قطاع غزة في عام 2007.

وبموجب القانون المحلي فإن الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو من له الرأي النهائي بخصوص تنفيذ عمليات الإعدام. ورفضت حماس اجراء أي مشاورات بهذا الشأن رغم انها أعلنت اتفاق مصالحة مع عباس الشهر الماضي بغرض انهاء الشقاق المستمر منذ سبعة أعوام.

وأدانت منظمات حقوق الانسان مرارا استخدام عقوبة الإعدام في غزة لكن حماس ترفض هذه الانتقادات.

وقال بيان وزارة الداخلية في الحكومة المقالة إن الرجلين اللذين أعدما اليوم أدينا بالخيانة لقيامهما بتقديم معلومات لإسرائيل ساهمت في قتل فلسطينيين وقصف أهداف في غزة. وأضاف البيان ان الرجلين استنفدا كافة طرق الطعن القانونية وحصلا على حقهما الكامل في الاستعانة بمحامين للدفاع عنهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث