إضراب بالسجون الإسرائيلية تضامنا مع 160 أسيرا إداريا

إضراب بالسجون الإسرائيلية  تضامنا مع  160 أسيرا إداريا
المصدر: رام الله- (خاص) من مي زيادة

من المقرر أن يبدأ الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، إضرابا للتضامن مع زملائهم الأسرى الإداريين الذين يواصلون معركة الأمعاء الخاوية لليوم الـ 14على التوالي.

وأعلن الأسرى في سجن “عوفر”، الأربعاء، أن 20 أسيرا سيشرعون الخميس بإضراب مفتوح عن الطعام مع الأسرى الإداريين، منهم 15 أسيرا بين موقوفين ومحكومين، وخمسة أسرى إداريين.

ويخوض 160 أسيرا تم اعتقالهم إداريا إضرابا مفتوحا عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري، وممارسات السجان الإسرائيلي بحقهم، من أصل 200 معتقل إداري.

وقال مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش لـ “إرم”، إن الأسرى الذين لم ينضموا إلى الإضراب هم مرضى ومن كبار السن وحالتهم الصحية سيئة للغاية.

وأضاف: أن “غدا هو بمثابة يوم تاريخي للتضامن مع الأسرى، حيث أعلنت الحركة الأسيرة عن يوم تضامني لدعم الأسرى، وإسنادهم، والإضراب الشامل ليوم واحد سيكون في كافة السجون كرسالة تحذيرية لمصلحة السجون”.

وأكد الخفش أن باب التطوع للإضراب التضامني والإسنادي من قبل الأسرى مفتوح للتضامن مع زملائهم بعد الإضراب الشامل، مشيرا إلى أن السجون تعيش حالة من الإرباك والتوتر عقب تعنت الاحتلال وعدم الاستجابة لمطالبهم.

وأضاف أن الأسرى يريدون إيصال رسالة لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، وهي أن زملائهم الإداريين ليسوا وحدهم، وأن أي حماقة بحقهم ستفجر السجون.

وكشف الخفش عن وجود قصور في التضامن الفصائلي والتنظيمي مع الأسرى قائلا: “هناك تغيب عن صفوف التضامن في منطقة الشمال من الضفة الغربية لحركتي فتح وحماس، بينما تعد مدينة الخليل المدينة الأكثر تضامنا وتشهد تفاعلا مع قضية الأسرى”، داعيا حركتي فتح وحماس للنزول إلى الشارع الفلسطيني، والتضامن مع الأسرى.

ودعت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال في بيان لها وصل وزارة شؤون الأسرى والمحررين، إلى أن يكون الجمعة 16 أيار / مايو، يوم نفير وغضب شعبي، تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، وتنديدا بالهجمة الشرسة التي يتعرضون لها بشكل يومي.

وشددت على أن نجاح معركة الأسرى الإداريين، لا يكتمل إلا بتضافر كافة الجهود السياسية والشعبية والإعلامية العربية والدولية، وبنصرة قضيتهم على كافة الصعد القانونية والحقوقية وبشكل يومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث