مجلس النواب اللبناني يفشل للمرة الثالثة في انتخاب رئيس

مجلس النواب اللبناني يفشل للمرة الثالثة في انتخاب رئيس
المصدر: بيروت -

فشل مجلس النواب اللبناني للمرة الثالثة على التوالي الأربعاء بانتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس الحالي ميشال سليمان الذي تنتهي ولايته في 25 أيار/مايو الجاري، وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الجلسة العامة، وحدد رئيس المجلس نبيه بري جلسة رابعة الخميس المقبل 15 أيار/مايو الجاري لانتخاب رئيس جديد للبلاد.

وحضر جلسة الكتل النيابية المنضوية في تحالف قوى “14 آذار” المناصرة للثورة السورية وأبرزها “المستقبل”، و”القوات اللبنانية”، و”الكتائب”، كما كتلة رئيس البرلمان المنضوي في حلف “8 آذار” المؤيد لنظام الرئيس بشار الأسد، بالإضافة إلى كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وبعض الوسطيين.

وبلغ عدد النواب الذين حضروا إلى مقر المجلس في وسط بيروت 73 نائبا لم يدخل منهم إلى قاعة الاجتماع إلا 67 فقط أي أقل بـ9 نواب لانعقاد الجلسة العامة للمجلس، وقاطع الجلسة نواب “حزب الله” و”التيار الوطني الحر” برئاسة النائب ميشال عون، وباقي مكونات فريق “8 آذار”.

وكان البرلمان اللبناني فشل خلال الأسبوعين الماضيين في انتخاب رئيس جديد للبلاد وذلك في الجلسة الأولى التي انعقدت في 23 نيسان/أبريل الماضي ولتي حضرتها كل القوى السياسية الأساسية بواقع 124 من أصل 128 نائباً، شاركوا في دورة الاقتراع الأولى التي حصل فيها مرشح قوى “14 اذار” رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع على 48 صوتاً، مقابل 16 لمرشح جنبلاط هنري حلو، و52 ورقة بيضاء استخدمها “8 آذار”.

ولم يكتمل النصاب القانوني في الجلسة الثانية التي كانت مقررة في 30 نيسان/أبريل الماضي، ويتوجب حضور ثلثي عدد النواب البالغ عددهم 128 لتأمين نصاب انتخاب رئيس للجمهورية في الدورة الأولى من جلسة الانتخابات الرئاسية.

وفي حال عدم حصول المرشّح على ثلثي عدد النواب المطلوب للفوز، تجري عملية اقتراع جديدة يحتاج فيها المرشّح إلى 65 صوتاً على الأقل للفوز بالمنصب، علما أن مجلس النواب يستطيع انتخاب أي مسيحي ماروني من دون أن يكون أعلن ترشيحه، ويجب أن يتم انتخاب رئيس جديد قبل نهاية ولاية سليمان في 25 مايو/آيار الجاري.

يذكر أن منصب رئيس الجمهورية اللبنانية بدأ العمل به للمرة الأولى إبان الانتداب الفرنسي في لبنان عام 1926، واتفق في الميثاق الوطني عام 1943 أن يكون من يتولاه مسيحيا مارونيا. وولاية الرئيس تمتد لـ6 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث