كي مون: مؤتمرات جنيف الحل الوحيد أمام سوريا

كي مون: مؤتمرات جنيف الحل الوحيد أمام سوريا

دمشق – جدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون, تأكيده على أن مؤتمرات جنيف هي “الحل الوحيد لتسوية الأزمة في سوريا”.

وقال كي مون, في تصريح لقناة “سكاي نيوز” عربية, إن “الحل السياسي يبقى الحل الوحيد الممكن في سوريا، ولا بد من تطبيق بيان جنيف الذي جرى التوصل إليه عام 2012”.

وأعرب عن قلقه لغياب الحوار بين الأطراف السورية, مشيراً إلى أنه “يبذل جهوداً مع المبعوث المشترك الأخضر الإبراهيمي وشركاء أساسيين مثل الولايات المتحدة وروسيا، من أجل عقد مؤتمر جنيف 3”.

ويعمل المجتمع الدولي على التحضير لمؤتمر “جنيف 3” حول الأزمة السورية, بعد فشل جولتي التفاوض المباشرة اللتين عقدتا في كانون الثاني/ يناير، وشباط/ فبراير الماضيين بين الحكومة والمعارضة في جنيف.

ولفت بان كي مون إلى أن “فرض الفصل السابع يتطلب دعم وموافقة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن”.

وتنوي الدول الغربية إعداد مشروع قرار بشأن سوريا في مجلس الأمن على أساس الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة, بحسب ما أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، الأسبوع الماضي.

ويقضي الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة بإمكانية استخدام القوة ضد سوريا في حال حصول القرار على موافقة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وعلى الجانب الإنساني، دعا كي مون الأطراف المتصارعة في سوريا إلى السماح بإيصال المساعدات إلى المدنيين، إذ ما زال هناك أكثر من ثلاثة ملايين و 500 ألف شخص غير قادرين على الحصول على هذه المساعدات، على حد قوله.

وبخصوص الأسلحة الكيماوية السورية، أعرب الأمين العام عن تفاؤله بشأن إتلاف هذه الأسلحة، لافتاً إلى أنه “من المتوقع أن يُتلف ما تبقى منها بحلول 30 حزيران/ يونيو المقبل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث