المنافسة تشتعل بين السيسي وصباحي على أصوات الإخوان

المنافسة تشتعل بين السيسي وصباحي على أصوات الإخوان
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد بركة

ولم تكن جماعة الإخوان استثناء حيث أن تحركات حملتي الرجلين تؤكد أن الفوز بكعكة أصوات الجماعة بات هدفا يسعى الغريمان إلى تحقيقه.

صباحي يكثف من مغازلة التنظيم المحظور مع بدء العد التنازلي للتصويت عبر سلسة من التصريحات كان آخرها التأكيد علي أنه لن يتوانى عن محاكمة السيسي بتهم قتل المتظاهرين والمسؤولية السياسية عن سقوط مئات الضحايا في فض اعتصام رابعة حال وصوله لكرسي الرئاسة.

ورغم مسارعة حملته إلى نفي هذه التصريحات المنسوبة إليه والتأكيد علي تقديرها لدور المؤسسة العسكرية في مساندة إرادة الشعب، إلا أن الرسالة وصلت إلى من يهمه الأمر بأن مؤسس حزب الكرامة مستعد للوصول إلى آخر مدى للفوز بثقة الجماعة التي يعرف حمدين صباحي جيدا أنها مستعدة هي الأخري إلى فعل أي شيء نكاية في المشير السيسي الذي باتت تعتبره عدوها التاريخي.

حمدين تبني في تصريحات لوسائل إعلام أمريكية المنطق الإخواني الذي يقول إن عدد سجناء الجماعة منذ الإطاحة بحكم مرسي بلغ 16 ألف شخص، يخضعون للتعذيب ولا يحظون بإجراءات قانونية تضمن عدالة محاكمتهم مؤكدا أن أول إجراء سوف يقوم به حال وصوله إلى الحكم هو الإفراج عن هؤلاء “وفق إجراءات قانونية” على حد تعبيره.

كما لا يزال ينتهز فرصة الأصداء الواسعة التي تتردد على خلفية أحكام الإعدام الجماعية التي طالت المئات من أعضاء الإخوان مثيرة موجة عارمة من التنديد الدولي.

المرشح الناصري يلمح إلي أن هذه الأحكام “مسيسة” وتتناقض مع سمات النزاهة والاستقلال التي يجب أن يتصف بها القضاء المصري.

حملة المشير عبد الفتاح السيسي – علي الجانب الأخر – تعيد التأكيد مرة أخري علي أن الباب لا يزال مفتوحا أمام كل من لم تتلوث يداه بدماء المصريين، وأن الفرصة لا تزال سانحة أمام شباب الجماعة للالتحاق بركب التنمية والنهوض بالبلاد في المرحلة القادمة بعيدا عن الأفكار المتشددة لقادة التنظيم الذين تبنوا نهجا إقصائيا لمن يخالفونهم في الرأي.

وبحسب مصادر مقربة من الحملة، فإن استعادة بعض الدفء المفقود بين واشنطن والقاهرة يأتي في إطار صفقة أشمل بين الطرفين تنص على استئناف المساعدات العسكرية ومساندة خارطة الطريق المصرية من جانب الإدارة الأمريكية مقابل تعهد السيسي بوقف الملاحقات الأمنية ضد الجماعة والعفو عن من صدرت بحقهم أحكام بالإعدام فور وصوله إلى الرئاسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث