“إرم” تكشف حقيقة استقالة الحفناوي من”الاشتراكي المصري”

“إرم” تكشف حقيقة استقالة الحفناوي من”الاشتراكي المصري”
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

حصلت “إرم” على معلومات مؤكدة، تفيد بعدم تقديم الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، الدكتورة كريمة الحفناوي، استقالتها من الحزب، وإنما قدمت طلبا إلى الهيئة العليا للحزب، لاعفائها من منصبها الحزبي، مبررة ذلك بعدم قدرتها على أداء دورها في هذه المرحلة.

ومن المقرر أن تعرض السكرتارية المركزية للحزب الاشتراكي، هذا الأمر على الأمانة العامة للحزب في أول اجتماع لها للبت في الطلب من عدمه، باعتبارها الهيئة الحزبية المفوضة – حسب اللائحة الحزبية- بالبت في مثل هذه الأمور.

وفيما رفضت الحفناوي توضيح الأسباب الحقيقية التي دفعتها للمطالبة بترك موقعها داخل الحزب، واكتفت بالتأكيد على أن الأجواء الحالية غير مواتية للعمل الحزبي، قالت مصادر داخل الحزب أن الحفناوي دخلت طوال الفترة السابقة في عدد من الأزمات مع قيادات الحزب لاتخاذ الحزب مواقف “غير ثورية” -حسب وصفها- .

وأضافت المصادر، أن الحفناوي سبق وأن طالبت الحزب برهن استمرار الحزب في دعمه لخارطة الطريق، بتراجع الحكومة عن قانون التظاهر وسرعة الإفراج عن النشطاء السياسيين داخل المعتقلات، وهو الأمر الذي قوبل بتجاهل من قيادات الحزب.

ورجح المصدر أن تكون هذه الأسباب هي التي دفعت الحفناوي لطلب إعفائها من منصبها الحزبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث