علماء بالأردن يبطلون فتوى القرضاوي بتحريم زيارة القدس

علماء بالأردن يبطلون فتوى القرضاوي بتحريم زيارة القدس
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

أعلن في العاصمة الأردنية عمان الأربعاء عن إبطال فتوى للشيخ يوسف القرضاوي بتحريم زيارة المقدسات الإسلامية في مدينة القدس الخاضعة للاحتلال.

وأجاز علماء مسلمون ورجال دين مسيحي مشاركون في مؤتمر الطريق إلى القدس المنعقد في عمان زيارة المسجد الأقصى والأماكن المقدسة في الأراضي المحتلة، خلافاً لفتوى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، حيث دعا مستشار الملك عبد الله الثاني للشؤون الدينية والثقافية الأمير غازي بن محمد، بإبطال فتوى القرضاوي بمنع زيارة المسجد الأقصى تحت الاحتلال.

وتأتي خطوة العلماء بعد يوم واحد من إصدار جماعة الإخوان المسلمين في الأردن بياناً اعتبروا فيه أن فتاوى العلماء على المستويين المؤسسي والشخصي بشأن تحريم زيارة القدس في ظل الاحتلال الصهيوني كانت عاملاً هاماً في الحد من التطبيع مع العدو، وأن إعادة النظر في أي من هذه الفتاوى ينبغي أن يرجع فيه إلى المجامع الفقهية، لتشكل هذه الفتاوى إجماعاً أحوج ما تكون الأمة إليه اليوم.

وحذر حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين من إصدار أية فتوى تتناقض مع الفتاوى التي تلقتها الأمة بالقبول دون العودة إلى المجامع الفقهية المعتبرة، ومن أية توصية تسبغ الشرعية على الاحتلال، وتفتح الباب أمام التطبيع مع العدو، فالتطبيع أخطر من الاحتلال، فالاحتلال يستدعي المقاومة، بينما التطبيع يعني الاستسلام للأمر الواقع، وفقا للحزب.

وكان نواب في البرلمان الأردني طالبوا في مذكرة وقع عليها 82 نائباً، بمخاطبة البرلمانات العربية والإسلامية والصديقة بضرورة ترتيب الزيارات الدورية للأراضي المقدسة والأراضي المحتلة للوقوف على معاناة الشعب الفلسطيني الصامد والالتفاف على كل ما يحرم زيارة الأقصى والأماكن المقدسة سيما الفتوى التي صدرت عن الشيخ القرضاوي، والتي تحرم زيارة القدس لغير الفلسطينيين.

وطالب النواب في المذكرة بعدول القرضاوي عن فتاواه كونها تضع الدولة الفلسطينية والشعب الفلسطيني في عزلة تامة، وتساعد المحتل على تضييق الخناق على الشعب الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث