العراقيون يشاركون بكثافة في ثالث انتخابات تشريعية

العراقيون يشاركون بكثافة في ثالث انتخابات تشريعية
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

شهدت مراكز الاقتراع إقبالا كثيفا من قبل المواطنين العراقيين الذين ينتخبون برلمانهم الجديد، الأربعاء، رغم التهديدات الأمنية واستهداف المراكز الانتخابية خلال اليومين الماضيين.

وشهدت الساعات الأولى للانتخابات مشاركة واسعة، إذ احتشدت طوابير من المواطنين أمام مراكز الاقتراع في بغداد والمحافظات. وفُتحت الأربعاء مراكز الاقتراع في عموم البلاد أمام أكثر من 20 مليون ناخب، يدلون بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس النواب.

واتخذت القوات العراقية تدابير أمنية صارمة في بغداد وفي غالبية المحافظات العراقية، حيث أغلقت مداخل ومخارج العاصمة، كما منعت سير المركبات. وتعد هذه الانتخابات الثالثة من نوعها، والخامسة منذ عام 2003، والأولى بعد الانسحاب الأميركي عام 2011.

وشددت “قيادت عمليات بغداد” من إجراءاتها الأمنية حول مراكز الاقتراع، وفرضت طوقاً أمنيا على كل مركز اقتراع في مساحة كيلو متر مربع تقريباً.

وقال قائد عمليات بغداد، الفريق عبد الأمير الشمري، في مؤتمر صحفي: فُحصت المراكز الانتخابية بالكلاب البوليسية، وجرى تأمينها من العبوات الناسفة”، مؤكداً على أنه “جرى التنسيق لتأمين المراكز الانتخابية مع طيران الجيش لتغطية سماء بغداد، ورفدِنا بالمعلومات ورصد أي محاولات لاستهداف الناخبين أو المراكز الانتخابية”.

وأضاف: “هناك خطة استخبارية متكاملة، وحظر التجوال سيستمر حسب الموقف، كما لم نسجل أي خرق أمني إلى الآن”.

وحصلت بعض الخروقات الأمنية الصغيرة في المحافظات الساخنة، مثل صلاح الدين وديالى والموصل.

وأحبط عنصر أمني محاولة من قبل انتحاري لتفجير أحد مراكز الاقتراع في محافظة صلاح الدين (170 كلم شمال غرب بغداد).

وقالت شرطة صلاح الدين إن “عنصر أمن كان يحرس مركز اقتراع في قضاء بيجي في المحافظة، اعترض طريق انتحاري حاول دخول المركز، واحتضنه لحظة تفجير نفسه ما أدى إلى مقتل الإثنين”.

وأضافت أن “مجزرة كادت تحدث فيما لو تمكن الانتحاري من الوصول إلى جموع المقترعين”.

وفي محافظة ديالى (60 كلم شمال شرق بغداد) قتل تسعة أشخاص في انفجار عبوة ناسفة استهدفت ناخبين شمال قضاء المقدادية، فيما كشف مصدر أمني في محافظة نينوى، عن مقتل شخص انتحاري حاول اقتحام مركز انتخابي.

ويتنافس في الانتخابات البرلمانية 9032 مرشحا على 328 مقعداً في مجلس النواب المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث