كي مون يطالب بوقف الصراع في جنوب السودان

كي مون يطالب بوقف الصراع في جنوب السودان
المصدر: إرم – (خاص)

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رئيس جنوب السودان سيلفا كير بوقف الصراع المسلح في البلاد و السعي لاستئناف مفاوضات السلام التي تعقد في أديس أبابا.

تأتي هذه المطالب في ظل ازدياد عمليات إطلاق النار بين مؤيدي حكومة سيلفا كير و جنود موالين لنائبه المعزول ريك مشار، الأمر الذي أدى إلى مقتل المئات و نزوح الآلاف إلى قواعد الأمم المتحدة.

ولم تسلم هذه القواعد أيضـًا من الهجمات المتفرقة؛ حيث لقي عدد من أفراد بعثة الأمم المتحدة مصرعهم ، الأمر الذي استنكره بان واصفـًا إياه “بالحملة السلبية” و حث الأمين العام رئيس حكومة جنوب السودان بضرورة التدخل لوقف هذه الحملة.

وقال بيان صدر عن المكتب الصحفي لبان إن الأمين العام دعا في محادثة هاتفية مع سيلفا كير إلى “وقف فوري للمعارك الشنيعة و القتل المروع للمدنيين في جنوب السودان”.

و أضاف البيان أن الأمين العام “شدد على ضرورة المسارعة إلى مقاضاة مرتكبي الهجوم المرفوض رفضـًا تامـًا على مجمع بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في بلدة بور، و عمليات القتل بدوافع عرقية في بلدة بنتيو”.

من جهة أخرى شدد بان على أن “عدم المضي قدمـًا في مفاوضات السلام سيقابله فرض للعقوبات من المجتمع الدولي”.

و شهدت المفاوضات بين الطرفين المتنازعين فشلاً منذ توقيع هدنة بين في 23 يناير/كانون الثاني؛ حيث أدت الاشتباكات المسلحة إلى ازدياد التوتر العرقي مابين قبيلة “الدنكا” التي ينتمي لها سيلفا كير و بين قبيلة “النوير” التي ينتمي لها ريك مشار.

و تستمر محادثات السلام بين الجانبين في أديس أبابا، و تقوم الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا “إيغاد” بدور الوساطة بين الطرفين المتنازعين لإيجاد حل لوقف إطلاق، و لقد استأنفت الجولة الثانية من المحادثات الاثنين بعد أن علقت في نهاية مارس/آذار، و تسعى الهيئة للوصول إلى حل يرضي الأطراف المتنازعة ويساعد على إعادة الاستقرار في جنوب السودان و المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث